اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة جديدة تحذر: مرض فموي يضاعف خطر الوفاة بكورونا 9 مرات

في الوقت الذي لا يزال العلماء يحاولون فك شفرات وطلاسم فيروس كورونا "كوفيد-19" وتسببه في وفاة الملايين، أشارت دراسة جديدة صادمة إلى أن الأشخاص المصابين بأمراض اللثة؛ أكثر عرضة للوفاة بـ Covid-19 بـ 9 مرات.

وقال الباحثون إن مرضى فيروس كورونا أكثر عرضة بـ 3 مرات لأن ينتهي بهم الأمر في العناية المركزة أو على جهاز التنفس الصناعي إذا كانوا يعانون بالفعل من التهاب دواعم السن، وهو شكل خطير من أمراض اللثة،  بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وأشار الباحثون في الدراسة إلى أن ما يقرب من نصف سكان العالم فوق سن الثلاثين يعانون من التهاب دواعم السن ، الذي يسبب تورمًا في اللثة وحولها، وإذا لم يتم علاجه بشكل صحيح ، يمكن أن ينتشر الالتهاب في جميع أنحاء الجسم ويصيب الرئتين.

ووفقا للدراسة التي أجريت على 568 مريضا، تم تشخيص إصابتهم بمرض “كوفيد- 19” في الفترة بين فبراير/ شباط 2020 ويوليو/ تموز من نفس السنة، أوضحت التحاليل بأن 45 % من المشاركين يعانون من أمراض اللّثة، وفقا لوكالة سبوتنيك

وبعد الاطلاع على العوامل المساعدة في إمكانية الإصابة بـ”كوفيد- 19″ مثل العمر والجنس والوزن ووجود عادات سيئة، اتضح بأن المرضى الذين يعانون من أمراض اللّثة، هم أكثر عرضة بنسبة 3.5 مرة للوصول إلى وحدة العناية المركزة، وأن 4.5 مرة أكثر عرضة للحاجة إلى جهاز التنفس الاصطناعي، و9 مرات أكثر عرضة للوفاة بفيروس “كورونا” المستجد.

وقال العلماء إن مرضى كوفيد الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي يمكن أن يكونوا معرضين بشكل خاص لأنهم أكثر عرضة لاستنشاق البكتيريا الفموية.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الالتهاب في تجويف الفم قد يفتح الباب أمام فيروس كورونا ليصبح أكثر عنفًا".

وشددت على ضرورة العناية الجيدة بالفم لتقليل مخاطر حدوث نتائج Covid-19 الوخيمة