لايف ستايل /ريادة أعمال

أهم عادات القادة لتطوير وتحسين الذكاء العاطفي

كقائد.. فإن أحد أهم صفاتك هو ذكاؤك العاطفي، إذ يشير الذكاء العاطفي إلى قدرتك على التعامل مع المشاعر الداخلية والخارجية، وإذا كان لديك ذكاء عالٍ، يمكنك التعرف على مشاعرك وإبقائها تحت السيطرة. ويمكنك أيضاً التعرف على مشاعر الآخرين، والاستجابة لتلك المشاعر بطريقة أكثر صحة وإنتاجية...في النهاية يستطيع القادة ذوو الذكاء العاطفي العالي الحفاظ على علاقات أفضل مع أعضاء فريقهم، والتفكير بشكل أوضح في المواقف العصيبة أو العاطفية، والتوصل إلى أفكار أفضل حول كيفية إدارة مشكلات الموظفين.
قد تعتقد أن الذكاء العاطفي هو سمة متأصلة موجودة بسبب الجينات ..لا! فهو مثل أي مهارة يمكن تطويرها وصقلها بمرور الوقت بمساعدة العادات الجيدة والتفاني...والآن "سيدتي"  تنصح كل موظف أو عامل أو صاحب عمل- مدير-  بأن يجعل للذكاء العاطفي أولوية أعلى في تعاملاتك أو داخل مؤسستك أو في فريقك، وستكون جاهزاً لجني الثمار... لهذا وضع المهتمون بعضا من أهم العادات لتطوير وتحسين ذكائك العاطفي كقائد، وفقاً لـsuccess:


1.الذكاء العاطفي ليس حصرياً للقادة وحدهم

الاستماع النشط.. أكثر الأدوات أهمية في الذكاء الاجتماعي

 بل يمكن لأي شخص تقريباً الاستفادة من وجوده..و مسؤوليتك هي تثقيف أعضاء فريقك حول قيمة الذكاء العاطفي ومساعدتهم على إنشاء عادات مثل :
 الاستماع إلى الآخرين..الأداة الأكثر أهمية في ترسانتك هي الاستماع النشط - ممارسة الاستماع إلى الآخرين إذا كنت تستمع بنشاط، فأنت لا تشتت انتباهك بهاتفك أو بمهام أخرى. يتيح لك هذا فهم أسبابهم ودوافعهم بشكل أفضل، وقراءة نبرتهم بشكل أفضل - مما يساعدك على تفسير مشاعرهم وإيجاد الحلول التي تناسبهم.


2. الصبر والتعاطف

الذكاء الاجتماعي..أن تشعر بمشاعر ومخاوف الآخرين


القادة الأذكياء عاطفياً يمارسون الصبر، ويتسم عدد كبير جداً من القادة بالتوجه العملي، ويستجيبون للأسئلة والمخاوف والقضايا في أسرع وقت ممكن. لكن القادة ذوي الذكاء العاطفي العالي يتحلى بالصبر والراحة يتيح لك هذا الصبر مزيداً من الوقت لمراقبة مشاعرك والاستجابة لها، مما يجعلك أكثر هدوءاً وعقلانية. كما أنه يساعدك على إنشاء بيئة أكثر هدوءاً لموظفيك.
 التعاطف..يحدث التعاطف بشكل طبيعي بالنسبة لمعظم الناس. لا يمكنك المساعدة ولكن تشعر بشكل شخصي بظل المشاعر التي يشعر بها الآخرون. بالنسبة لبعض الناس، هذا أمر صعب أو مستحيل. يمكنك أن تجعل ممارسة «التعاطف النشط» عادة. بمعنى آخر، اقضِ المزيد من الوقت في تخيل كيف يمكن أن يشعر الآخرون، بالنظر إلى ظروفهم الشخصية. هل يمكنك أن ترى لماذا قد يكونون متوترين أو غير صبورين أو متحمسين؟ كلما مارست هذا، أصبح الأمر أسهل. يعتبر البعض التعاطف أهم مهارة قيادية يمكن أن يمتلكها القائد.


3. الانتباه إلى لغة الجسد

انتبهي..لغة الجسد تنقل 55 بالمائة من الاتصالات


على الرغم من صعوبة تحديده كمياً، فقد قدر بعض الباحثين أن ما يصل إلى 55% من الاتصالات يتم نقلها من خلال لغة الجسد. وفقاً لذلك، يولي القادة الأذكياء عاطفياً اهتماماً نشطاً للغة جسد موظفيهم. قد يخبرك الموظف أنه لا بأس به في قرارك، أو أنه لم يتم الضغط عليه، ولكن ذراعيه المتشابكة وعصبية اليدين قد تحكي قصة مختلفة. الأمر متروك لك لملاحظة هذه الاختلافات السلوكية الدقيقة، وملاحظة ما إذا كانت تشير إلى شعور أعمق.


4. التأمل

التأمل..يجعلك أكثر انسجاما مع أفكارك ومشاعرك


هناك العديد من الطرق للتأمل، لكن معظمها يخدم نفس الغرض: منحك وعياً أكبر باللحظة الحالية، وتحكماً أكبر في أفكارك ومشاعرك. التأمل ليس شيئاً يوفر لك فوائد فورية؛ ولكن يجب تنميتها بمرور الوقت، مع ممارسة ثابتة. إذا كنت تمارس التأمل لمدة 10 أو 15 دقيقة فقط يومياً، فستصبح في النهاية أكثر انسجاماً مع أفكارك ومشاعرك. لقد وجدت العديد من الدراسات ارتباطاً قوياً بين التأمل والتحكم العاطفي، مما يساعدك على البقاء هادئاً وعقلانياً، حتى في المواقف الصعبة.


5. الوعي الذاتي


غالباً ما يمارس القادة الأذكياء عاطفياً كتابة اليوميات، أو عادة مماثلة تسمح لهم بمواجهة وتصنيف أفكارهم ومشاعرهم الشخصية. هذا مهم للتعرف على مشاعرك والتحكم فيها، ولكن يمكن أن يساعدك أيضاً في معالجة ما تلاحظه في أعضاء فريقك. من خلال الكتابة الشخصية، قد تتوصل إلى إدراك بشأن دوافعهم ومشاعرهم؛ يمكن أن يقودك هذا إلى قرارات مدروسة وأكثر نجاحاً.


6. التوازن بين العمل والحياة

أهمية كبيرة للتوازن.. بين العمل وشؤون حياتك


يدرك القادة الأذكياء عاطفياً أيضاً أهمية التوازن بين العمل والحياة، ويمارسونها في حياتهم. إنهم على استعداد لأخذ فترات راحة والابتعاد عن المواقف شديدة التوتر، ولا يخشون أخذ إجازات لتجنب الإرهاق. كما أنهم يعطون الأولوية للعادات الصحية مثل النوم وممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي متوازن - مما يسمح لهم وفرقهم بالبقاء أكثر استقراراً عقلياً وعاطفياً.

المزيد من ريادة أعمال

X