اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دراسة كندية تثبت فاعلية عقار مضاد للالتهاب في معالجة كورونا

كشفت دراسة كندية حديثة عن أن عقاراً مضاداً للالتهاب، أثبت فاعليته في معالجة مرض "كوفيد 19"، الناتج عن فيروس كورونا المستجد، وتخفيف مخاطر حصول مضاعفات بسبب الإصابة به.

وأفاد باحثون في كندا بأن عقاراً، يحمل اسم "كولشيسين"، أثبت فاعليته في علاج كورونا، حيث قال معهد مونتريال لأمراض القلب في بيانٍ، الجمعة: إن "نتائج هذه الدراسة تُعدُّ كشفاً علمياً كبيراً، وتجعل الكولشيسين، الذي يُستخدم لعلاج مرض النقرس، أول عقار يؤخذ عن طريق الفم في العالم، يمكن استخدامه لعلاج مرضى كوفيد 19 خارج المستشفيات".

وأضاف البيان، أن "نتائج الدراسة أظهرت أن الكولشيسين قلَّل بنسبة 21% مخاطر الوفاة، أو الحاجة إلى دخول المستشفى لدى مرضى كورونا، مقارنةً بمَن شاركوا في التجارب، وتم إعطاؤهم دواءً وهمياً".

وأجريت الدراسة في كندا، والولايات المتحدة، وأوروبا، وأمريكا الجنوبية على 4.488 مريضاً.

وأدى استخدام الكولشيسين لدى 4.159 من المشاركين، الذين ثبتت إصابتهم بـ "كوفيد 19" عبر اختبار "بي سي آر"، إلى خفض الحاجة لدخول المستشفى بنسبة 25%، وخفض الحاجة إلى التنفس الاصطناعي بنسبة 50%، وخفض الوفيات بنسبة 44%.

من جهته، قال كلود تارديف، مدير مركز الأبحاث في معهد مونتريال والباحث الرئيس في الدراسة: إن "الكولشيسين فاعل في منع متلازمات التهابية خطرة تسمَّى عواصف السيتوكين، إضافة إلى تقليل المضاعفات المرتبطة بكوفيد 19".

وأضاف أن "استخدام العقار قد يكون له تأثير كبير على الصحة العامة، واحتمال منع مضاعفات كورونا لدى ملايين المرضى".

وأجريت الدراسة على مرضى "كوفيد 19" الذين لم يدخلوا المستشفى وقت تسجيلهم للمشاركة في التجارب، وكان لديهم عامل خطر واحد على الأقل لحصول مضاعفات.

وذكر معهد مونتريال أن "هذه هي أكبر دراسة في العالم تختبر عقاراً يتم تناوله عن طريق الفم على مرضى مصابين بكوفيد 19 لا يتلقون العلاج في المستشفيات".