بلس /أخبار

بطولة شاب سعودي بإنقاذ طفل من الغرق تشعل تويتر

أنقذ أحد الشبان السعوديين طفلاً جرفته مياه السيول إثر هطول أمطارٍ غزيرة على مركز أحد ثربان، حيث خاطر الشاب بنفسه في سبيل إنقاذ الطفل وإعادته سالماً لذويه.


وكان أحد الأطفال واقفاً برفقة مجموعة من المواطنين الذين كانوا يشاهدون جريان "وادي أعشار" في أحد ثربان حينما جرفت مياه السيل الأرض من تحت قدميه، ليسقط فيها، وتجرفه لمسافة بعيدة، ما دفع المواطن عامر موسى حسن الشهري إلى الجري خلفه وسط السيل والإمساك به وإنقاذه.


وفي تصريحه لـ "مواطن" قال الشهري عن الحادثة: "تصادف أنه عند خروجنا أنا وخالي وصديق مقرَّب لي أن نشاهد مجموعة من الأطفال من أعمار متفاوتة على حافة الوادي، وما هي إلا لحظات وإذ بالحافة تنهار من قوة جريان السيل، وحينها هرب الأطفال ما عدا هذا الطفل الذي وقع فيه، وهو بعمر 16 عاماً تقريباً".


وأضاف، كاشفاً تفاصيل عملية الإنقاذ "حينها لم أتمالك نفسي وأنا أشاهد الطفل يصارع الغرق، وذهبت مسرعاً نحوه، وأودعت أغراضي عند صديقي الذي حاول منعي من النزول إلى السيل عبر ذاك الموقع، وحقاً اتجهنا إلى موقع آخر لسهولة النزول والوصول للطفل".


واستطرد الشهري: "هذا الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، لذا لم يتمكَّن أثناء هبوط الحافة من اللحاق ببقية أقرانه الذين كانوا معه".


وبيَّن أن هذه الواقعة ليست الأولى التي ينقذ فيها أشخاصاً من الغرق، إذ سبق وأنقذ سيدة في العقد الخامس من عمرها حينما كانت بصحبة عائلتها.


واختتم الشهري حديثه بتوجيه نصيحة لكل شخصٍ بضرورة توخي الحذر، وعدم الاقتراب من الأودية، أو النزول فيها.


من جهتهم، احتفى رواد موقع تويتر ببطولة الشاب عامر، ودشنوا هاشتاقاً بعنوان #البطل_عامر_الشهري، تداولوا فيه الفيديو الذي يصور مدى شجاعته وإقدامه على التضحية بالنفس في سبيل إنقاذ الطفل، منهم شخصيات عامة ومهمة في السعودية.


ووصل الإعجاب بما فعله إلى قيام أحدهم بتنظيم أبيات من الشعر فيه، حيث قال المغرد الشاعر الحفظي الشهري:


البطل عامر بوثبة ضيغمية
شاهد الموقف وغامر ما انتظر
ثارت النخوة بدمَّه والحمية
ما شعر لحظة قراره بالخطر
نخوة ابني شهر عادة وأقدمية
اسمهم في ذروة المجد اشتهر
عامر الإنسان فزعة موسمية
كلما هبت نسانيس المطر


كما عبر أحد المغردين ويدعى نمر عن إعجابه بهذا الشعب الشهم، بقوله: "شعب عظيم وشعب خير وشعب تضحيات تعجب العالم من شعب المملكة في كل الظروف تلاقيهم شيء واحد".


كما نوّه المغرد محمد قصادي إلى عدم تردد هذا البطل بإنقاذ الطفل: "في بداية المقطع يحاولون يمنعونه خوف عليه من الغرق لأن السيل قوي وجارف، ولكن الإقدام والشجاعة في هذه اللحظة التي لايكون فيها تمثيل إلا إنقاذ هذا الطفل، أسعدتنا ياعامر قبل أن تسعد أهله الله يبارك لك في كل ما تملك".


كما نظم أحج المغردين ويدعى فائز البكري أبياتاً في شجاعة عامر يقول فيها:


بيض الله وجه من فادى بروحه
الشجاع الشهم والكفو المغامر
من قبيلة مجدها تعلا صروحه
من نصانا يبشر وينهى ويامر
والوطن بوجودنا تبرا جروحه
في صفوف بني شهر مليون عامر



وقد قطعت السيول طرقات عدة، وداهمت بعض المنازل، ما دعا المواطنين لمناشدة أمير منطقة عسير بإلزام إدارة الطرق والمواصلات بوضع عبارات لمنافذ الأودية التي تؤدي إلى منازلهم.


وهطلت أمطار غزيرة على محافظة المجاردة ومراكزها، شملت مركز خاط، وختبة، وثربان، وأحد ثربان، سالت على إثرها الأودية والشعاب.

المزيد من أخبار

X