بلس /أخبار

"إدارة المواهب" مُبادرة سعودية لرعاية المواهب السينمائية وتمكينها

أعلن المنتج  بندر العبدالسلام عن إطلاق مبادرة "إدارة المواهب" التي تُعنى برعاية المواهب الشابة في مختلف تخصصات صناعة الأفلام في المملكة العربية السعودية، وذلك لمواكبة الحراك المتنامي للسينما السعودية الذي تقوده وزارة الثقافة وهيئة الأفلام تحت مظلة رؤية المملكة 2030 التي صنعت مناخاً إبداعياً إيجابياً يشجع على تنمية المواهب ودعمها وتمكينها.

 

وتأتي المبادرة ضمن مسارات عمل "بلاك شوقر بيكتشرز"التي يُديرها العبدالسلام، وهي شركة إنتاج سينمائي سعودية قدمت أفلاماً محلية في السنوات القليلة الماضية من بينها فيلمي "الآخر" و"أربعة ألوان" للمخرج توفيق الزايدي. وستقوم الشركة من خلال مبادرة "إدارة المواهب" باكتشاف وتنمية المواهب الشابة في التمثيل والإخراج والكتابة وغيرها من التخصصات السينمائية، وذلك سعياً لرفع مستوى الصناعة وتوفير أفضل الفرص للمواهب المبدعة والقادرة على خدمة السينما السعودية.

 

وأكد العبدالسلام على أهمية رعاية الموهبة والإبداع "حيث أن أساس تميز أي عمل سينمائي يكمن في الكوادر المؤهلة التي تقف خلف صناعته"، مشيراً إلى أن استثمار المواهب في مجال السينما مهم جداً وسيعمل على خلق مناخ حيوي تنمو في المواهب وتكثر إلى الحد الذي يغطي احتياج الإنتاج المحلي في الفترة القادمة. وأوضح العبدالسلام بأن مبادرة "إدارة المواهب" لا تهدف إلى احتكار المواهب الشابة "بل سيتركز عمل المبادرة على توجيه المواهب إلى كل ما يُساعدها على التطور، وإرشادها للخطوات المهنية الصحيحة التي تُساهم في استمرار نشاطها بكل فعالية وإبداع، وللمواهب كامل الحرية في العمل داخل أو خارج نطاق بلاك شوقر بيكتشرز".

وأضاف العبدالسلام بأن مبادرة "إدارة المواهب" استهلّت نشاطها بالفعل بالتوقيع مع مواهب في مجال التمثيل من بينهم الممثلة سالي زاك والممثلة دنيا الصباغ، حيث ستعمل المبادرة على توفير التدريب اللازم لهذه المواهب وضمان تواجدها بشكل ملائم في أعمال سينمائية قادمة سيعلنعنها في حينها. مؤكداً بأن العمل جارٍ على استقطاب المزيد من المواهب في الفترة المقبلة في مجالات مثل كتابةالسيناريو والإخراج والإنتاج.

ونوه العبدالسلام بالجهود الوطنية المبذولة في سبيل تطوير صناعة الأفلام في المملكة، والتي تستدعي من المهتمين بهذه الصناعة التكاتف والتعاون لتحقيق المستهدفات الوطنية من مجال حيوي وواعد مثل المجال السينمائي. داعياً جميع المبدعين والمستثمرين وشركات الإنتاج في المملكة إلى ابتكار مشاريع وأفكار ومبادرات شبيهة تُساهم في تعزيز الحراك الوطني، وتصنع مناخاً خلاّقاً تنشط فيه المواهب القادرة على إنتاج أفلام سعودية بمعايير عالمية مُنافسة.

المزيد من أخبار

X