اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض الوسواس القهري الفكري والعلاجات

الوسواس القهري هو حالة مرضية عقلية تنطوي على هوس أو إكراه، وأفعال مؤلمة ومتكررة، وقد يكون من الصعب على الشخص المصاب به القيام بمهام روتينية.

وعادة ما يكون للشخص المصاب بالوسواس القهري أفكار أو صور أو دوافع؛ تجعله يشعر بأنه غير قادر على السيطرة عليها، فضلاً عن معاناته من قدر كبير من الانزعاج.

"سيدتي نت" يطلعكِ على أعراض الوسواس القهري الفكري، بحسب تقرير نشره موقع "ويب مد" الطبي:



أعراض الوسواس القهري الفكري

التفكير في ضرورة التأكد من كل شيء عدة مرات من أعراض الوسواس القهري
كل شيء عدة مرات من أعراض الوسواس القهري


يأتي الوسواس القهري بأشكال عديدة، لكن معظم الحالات تندرج في فئة واحدة على الأقل من الفئات العامة الآتية:


1- التأكد: من الأقفال على سبيل المثال، أو أنظمة الإنذار، أو الأفران، أو مفاتيح الإضاءة، أو التفكير في المعاناة من حالة طبية، مثل الحمل، أو الفصام.
2- التلوث: الخوف من الأشياء التي قد تكون متسخة، أو الإكراه على التنظيف.
3- التماثل والترتيب: ويعني الحاجة إلى ترتيب الأشياء بطريقة معينة.

ويُدرك الكثير من الأشخاص المصابين بالوسواس القهري أنَّ أفكارهم وعاداتهم لا معنى لها؛ إذ إنهم لا يفعلونها لأنهم يستمتعون بها، ولكن لأنهم لا يستطيعون الإقلاع عنها، وإذا توقفوا؛ فإنهم يشعرون بالسوء لدرجة أنهم يبدأون من جديد.
ويمكن أن تشمل الأفكار المهووسة القلق على النفس أو على الآخرين، والوعي المستمر بالوميض أو التنفس أو أحاسيس الجسم الأخرى. أما العادات القهرية، فيمكن أن تشمل القيام بمهام بترتيب معين في كل مرة أو عدد معين من المرات، الحاجة إلى عدّ الأشياء، والخوف من لمس مقابض الأبواب أو المصافحة.

 

تابعي المزيد: أعراض الغدة النخامية عند النساء



علاج الوسواس القهري الفكري

 


لا يوجد علاج للوسواس القهري الفكري، ولكن قد يكون الشخص المصاب به قادراً على إدارة كيفية تأثير أعراضه على حياته؛ من خلال العلاج والأدوية، وتشمل العلاجات:
- العلاج النفسي: يمكن أن يساعد العلاج السلوكي المعرفي على تغيير أنماط تفكير المريض.
وسيضع الطبيب المريض في موقف مصمم لإثارة القلق، وسيُعلّم المريض كيفية تقليل الأفكار أو الأفعال المتصلة بالوسواس القهري، ثمَّ إيقافها.
- الاسترخاء: أشياء بسيطة مثل التأمل واليوجا والتدليك؛ يمكن أن تساعد على علاج أعراض الوسواس القهري.
- الأدوية: تساعد الأدوية النفسية -التي تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية- العديد من الأشخاص في السيطرة على الهواجس والأفعال القهرية، وقد يستغرق الأمر من شهرين إلى أربعة أشهر.
- التعديل العصبي: في حالات نادرة، عندما لا يؤثر العلاج والأدوية بشكل فعّال، قد يتحدث الطبيب مع المريض عن الأجهزة التي تغير النشاط الكهربائي في منطقة معينة من الدماغ؛ كالتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة، وهو معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج الوسواس القهري.

 

تابعي المزيد: فوائد الجنسنج للنساء مهمة جداً... هل اختبرتها؟