اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تقتل طفلتيها لتبيع أعضاءهما

الشرطة في مكان الحادث
الطفلتان «روز سينجلتون» و«ليلى»
«أماندا شارب جيفرسون»
«جايكون سينجلتون»
«جايكون سينجلتون»
5 صور

أقدمت أم تجردت من مشاعر الأمومة على قتل طفلتيها البالغ أعمارهما شهرين وعاماً واحداً، وذلك من أجل بيع أعضائهما بعد أن علمت أن تجارة الأعضاء ستُدر عليها مبالغ طائلة. وبحسب موقع «ميرور» تم إلقاء القبض على «أماندا شارب جيفرسون» ووُجهت إليها تهمتان من جرائم القتل العمد بعد العثور على الطفلتين «روز سينجلتون» البالغة من العمر عاماً واحداً وشقيقتها «ليلى» البالغة من العمر شهرين متوفيتين في منزلهما في لاس فيجاس بعد أن توصل والدهما المذهول «جايكون سينجلتون» إلى الاكتشاف القاتم عندما عاد إلى المنزل يوم الجمعة، واستدعى الشرطة.


وعلى الفور هرع الضباط إلى المنزل واكتشفوا أن الطفلتين مكدستين فوق بعضهما البعض على أرجوحة أطفال في غرفة المعيشة، وأُعلن وفاة الطفلتين في مكان الحادث، لكن سبب وفاتهما غير معروف حالياً.


تم اصطحاب «شارب جيفرسون» إلى مركز للشرطة فور القبض عليها قبل تمثيل جريمتها لسلامتها بسبب وصول أفراد عائلة الطفلتين الغاضبين. وزُعم أنها أخبرت الشرطة أن مصدر إلهامها بهذ الفكرة - اللا إنسانية – جاء بعد أن شاهدت فيلماً يكسب فيه الناس أموالاً على أعضاء الجسم بعد وفاة شخص.


نفت «شارب جيفرسون» أنها قتلت الطفلتين، بينما زعمت أنها عثرت عليهما متوفيتين في غرفة المعيشة بعد الاستيقاظ في الساعة 10 صباحاً، وبدلاً من طلب المساعدة، استحممت وفكرت في بيع أعضائهما من أجل كسب المال.
ووفقاً لتقرير الشرطة، قدمت «شارب جيفرسون» تعليقات حول قيمة أعضائهما.


قال الأب الحزين الذى تزوج «شارب جيفرسون» في عام 2018، إنها بدأت تتصرف بشكل غريب من حوالي أسبوعين قبل الحادث المزعوم، كما زعم أنها بدأت تتحدث عن عالم روح واتهمته أنه يخونها. وفي مقابلة مع الشرطة قال الأب للضباط إنه كان آخر مرة في الشقة حوالي الساعة 7:30 مساءً في الليلة السابقة، وأن كل شيء كان يبدو على ما يرام.


وتقول الشرطة إن «شارب جيفرسون» نفت تعاطي المخدرات أو الكحول على الرغم من العثور على بعض الماريجوانا داخل الشقة.


ظهرت «شارب جيفرسون» أمام المحكمة يوم الثلاثاء، ومن المقرر عقد جلسة استماع أولية في 24 نوفمبر الجاري.