اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بريطانيتان تتعرضان لاعتداء جماعي في إيطاليا

تعبيرية

تحركت السلطات الإيطالية بشكل فوري بعد وقوع جريمة اعتداء جماعي على قاصرتين بريطانيتين جنوبي البلاد.


وذكرت وكالة فرانس برس، أن السلطات أوقفت أربعة رجال تتراوح أعمارهم بين التاسعة عشرة والثالثة والعشرين في إطار التحقيق بالقضية، بحسب ما أعلن بييترو أرجنتو، المدعي العام في ماتيرا، كبرى مدن منطقة بازيليكاتا الجنوبية.


وقد تعرضت فتاتان بريطانيتان، وهما صديقتان ينحدر أهل إحداهما من المنطقة، بحسب وسائل إعلام إيطالية، للاغتصاب مرات عدة ليل 7 إلى 8 سبتمبر خلال سهرة أقيمت في فيلا في ماركونيا دي بيستيتشي، على بعد نحو 30 كيلومتراً من جنوب ماتيرا.


ونشرت الشرطة الإيطالية تسجيلاً لإحدى كاميرات المراقبة التي كانت مثبتة في الفيلا، ويظهر عدد من الرجال وهم يجرون إحدى الفتاتين.


وكان هذا التسجيل أحد الأدلة التي قادت إلى القبض على المتهمين. وأثارت جريمة الاغتصاب الجماعي صدمة في البلدة، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.


وتقرّب شابان من الضحيتين، «مستفيدين من تناولهما الكحول. ويعتقد أن الشابين الآخرين وصلا في فترة لاحقة وجرت عمليات الاغتصاب في حقل تابع للفيلا»، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية «ايه جي آي» عن المدعي العام.


وأفاد هذا الأخير بأن الشرطة لا تزال تبحث عن أربعة رجال آخرين شاركوا في ذاك الاغتصاب الجماعي، مضيفاً أن الموقوفين الأربعة هم من المنطقة وللبعض منهم سوابق قضائية.


وروت الفتاتان، وهما في قرابة الخامسة عشرة من العمر، ما حصل معهما عند عودتهما إلى المنزل، فطلب الأهل سيارة إسعاف نقلتهما إلى مستشفى في ماتيرا.