اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المستثنون من قرار عودة جميع موظفي القطاع العام إلى مقار عملهم

أكد المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، في تعميم لجميع الجهات الحكومية، عودة كافة موظفي القطاع العام إلى مقار عملهم في النطاق الأخضر ابتداءً من الأحد 11 محرم 1442هـ.


ولفت الوزير الراجحي في التعميم إلى أن صاحب الصلاحية في الجهة الحكومية مخوَّلٌ بتحديد مَن يمكنهم العمل عن بُعد على ألَّا تتجاوز نسبة مَن يعملون عن بُعد 25%.


وأشار إلى استمرارية العمل بالدوام المرن، ومنع استخدام البصمة في إثبات الحضور والانصراف، إضافة إلى عدم تمكين الموظفين الأكثر عرضةً للتعرض لفيروس كورونا من الحضور إلى مقار العمل.


وشدَّد التعميم على مراعاة البروتوكولات المتبعة في الوقاية من انتشار كورونا، إضافة إلى تمكين الموظفين الذين يعملون عن بُعد من ممارسة مهام عملهم.


من جهته، قال ناصر الهزاني، المتحدث الرسمي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية: إن على الفئات الأكثر عرضةً لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذين سيعملون عن بُعد، توفير تقريرٍ طبي يفيد بحالتهم.


وأوضح الهزاني، خلال مداخلة هاتفية على قناة "الإخبارية" السعودية، أن المستثنين هم مَن تجاوزت أعمارهم 65 عاماً، والمصابون بأمراض الرئة المزمنة والربو الشديد، والقلب، ونقص المناعة الوراثي، أو المكتسب، والسُّمنة المفرطة، والسكري غير المنضبط، وارتفاع ضغط الدم، والتليف الكبدي، والفشل الكلوي.


وشدد مع العودة الآمنة على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية ضد فيروس كورونا، من أهمها التباعد، واستخدام المعقمات المتاحة في مقرات العمل، لافتاً إلى أن الموظفين سيحضرون للعمل وفق نظام الدوام المرن المعلن مع استمرار العمل بتعليق البصمة.