اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

 

في حوار عفوي غير متكلف أو متصنع، التقينا بالزوجين المطربة كارمن سليمان والملحن مصطفى جاد، وقمنا بتجاذب أطراف الحديث عن قصة حبهما التي بدأت داخل «استديو غنائي»؛ حيثُ لمس الاثنان كيمياء عالية بينهما قادتهما إلى الصداقة ثم تطورت إلى الحب، وتكللت في النهاية بالزواج السعيد الذي أثمر عنه نجلهما زين.

يقول مصطفى لـ«سيدتي» إن قلبه دق ثلاث دقات عندما التقى كارمن لأول مرة داخل استديو لتسجيل الأغاني، وحينها خاطب نفسه قائلاً: «هي دي زوجتي مستقبلاً». أما كارمن فقالت إنها شعرت براحة نفسية كبيرة عندما التقت بمصطفى للمرة الأولى، ورحبت بصداقته التي كانت لا تعلم يوماً أنها سوف تنقلب لحب وزواج.

انسجام كبير لمسته في الثنائي كارمن سليمان ومصطفى جاد، وهما يتحدثان عن قصة حبهما، وعن شكل حياتهما اليومية. وكيف استطاع مصطفى أن يلفت انتباه كارمن، ومتى انجذبت الأخيرة له، واستطاعت أن تغيّر من عاداته واختياراته لتناسبها هي.

"سيدتي" الورقية معكم في البيت العدد 2052

 

أغار على زوجي ولكن

 

 

ما رأيك في أداء مصطفى التمثيلي في كليب «بصاتك»؟

زوجي موهوب فعلاً، وممثل شاطر أتمنى أن يخوض تجربة التمثيل خاصة أنه وسيم وملامحه جذابة «فوتوجينيك»، وإيماءاته ونبرة صوته معبرة، كما أنه حصل على ورش تمثيل عديدة.

ألا تخشين عليه من المعجبات؟

أكيد أغار عليه، فهو زوجي وحبيبي وكل شيء في حياتي، لكن لا أغار من «الفانز»؛ لأني فنانة وأتفهم ذلك جيداً، فهو لا يغار عليّ من الفانز وجمهوري أيضاً.

هل أنتِ صاحبة قرار ترشيحه لأداء دور الموديل في الكليب؟

المخرج أمير رواني هو من رشح مصطفى؛ لأداء دور الموديل، وقال إنه أفضل شخصية تلعب هذا الدور، وصراحة فاجأني بموهبته التمثيلية، فلم أتوقع أبداً أن تكون لديه موهبة أخرى بعيدة عن التلحين.

كيف تقيمين تجربة «بصاتك» وكيف لمستِ ردود الأفعال حولها؟

كليب «بصاتك» له أجواء خاصة، وبذل كل فريق العمل من مصورين ومسؤولي ديكور وملابس و"ميك أب أرتيست" مجهوداً كبيراً فيه، لذا نجاحه وردود الأفعال التي جاءتني أرضتني بالقدر الذي يستحق المجهود المبذول فيه، وسعيدة جداً بهذه الأغنية خاصة أنها تختلف تماماً عن أي أغنية قدمتها من قبل، وتحمست لتقديمها بشدة، فهي نقطة تحول في حياتي. وأتوقع أن يكون للأغنية أثر كبير في خطواتي المقبلة، ففي البداية كنت أنتج أعمالي لنفسي؛ لأني أرفض شروط المنتجين، وفي الوقت نفسه تمنيت التعاقد مع شركة تتفهم طبيعة شخصيتي وما أريده حتى وجدت شركة «سوني»، لذلك رحبت بشدة بفكرة التعاقد لمدة عام كامل سيشهد طرح العديد من الأغاني السنجل.

ومتى تخرج كارمن من صندوق السنجل لعالم الألبومات؟

لم أتخذ قراراً في هذا الأمر بعد، بالإضافة إلى أن الأغاني «السنجل» تأخذ حقها في النجاح والانتشار مقارنة بالألبوم الذي يضم العديد من الأغنيات، التي تتعرض بعضها للظلم، لذا أفضل «السنجل» عن الألبوم.

مصطفى كريم وأخشى عصبيته

هل مصطفى يتمتع بصفة الكرم؟

مصطفى كريم جداً، ولا يحاسبني على شيء، ويحب أن يكفي بيته من أكل وشراب وأنتيكات ومفروشات.

هل هو عنيد ويتشبّث بقراره أم قنوع؟

مصطفى عقله منفتح وليس رجعياً، والمرأة لها وجودها القوي في حياته، ويشاركها في كل تفاصيل حياته. فهو صريح، فلو لم يكن مصطفى رجلاً قنوعاً لما تجاوب معي.

ماذا شعرت عندما التقيتِ بزوجك مصطفى للمرة الأولى؟

شعرت براحة نفسية كبيرة عندما التقيت به للمرة الأولى ، لذا لم أتردد لحظة في قبول صداقته، وبدأت آخذ رأيه في كل شيء متعلق بحياتي الشخصية والفنية كافة.

من يساعدك في تربية زين؟

جده وجدته من الناحيتين، وشقيقتي فرح.

ما الذي تغير في حياة كارمن بعد مجيء زين؟

سعيدة جداً بشعور الأمومة، فعندما رُزقت بـ«زين» كل شيء في حياتي تحوّل للأفضل، وبدأت أنظر للأمور نظرة تفاؤلية، فالنظرة في عينيه بعد يوم مرهق بالدنيا وما فيها، لأنه يجعلني سعيدة دائماً.

ما الخطوط الحمراء في حياة كارمن الفنية؟

ليس لدي قواعد محددة أسير وفقاً لها، ولكن أحاول أن أقدم شيئاً يحترم عقل الجمهور، ولا يخدش حياء أحد من عائلتي خاصة أنني من عائلة محافظة تقدّر الفن، ولكنها ترفض الابتذال.

لماذا أنتِ بعيدة عن تكوين صداقات فنية؟

أحاول بقدر الإمكان أن أبتعد عن ذلك، وهذا يرجع لطبيعة شغلي الذي يأخذ مني كل وقتي، فليس لديّ وقت؛ كي أتعرف وأكوّن صداقات جديدة مع أشخاص جدد؛ لأن فكرة اختيار صديق ليست سهلة، لا بد أن يشبهني في أفكاري ومعتقداتي وأسلوبي وطريقتي، لذلك أكتفي بأصدقائي في المدرسة والجامعة.

كيف تتعامل كارمن مع الشائعات؟

التجاهل أفضل حائط صد للشائعات.

وما ردك على اتهام الفنانة ساندي لك بسرقة بوستر الأغنية؟

استفزني الأسلوب الذي طرحت به ساندي الموضوع، عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أننا تجمعنا علاقة زمالة فنية، وكان من المفترض أن تبلغني بشكل شخصي قبل أن تتخذ هذه الخطوة، ولن أرد على هذه الاتهامات وسأتجاهلها؛ لأنني مقتنعة تماماً بعدم وجود تشابه بين التصميمين، وإذا كانت هي ترى ذلك فهذا يرجع لها.

الغيرة مسألة معروفة في الوسط الفني، كيف تتعامل كارمن معها؟

لا أهتم بالقيل والقال، ولا أواجه الشائعات وإنما أدير ظهري لها، ولا أركز مع أحد، أركز على شغلي ومستقبلي فقط.

برأيك ما أسباب الغيرة بين الفنانات؟

تختلف أسباب الغيرة بين النجوم تارة بسبب الإيرادات وأخرى بسبب دور أو عمل فني أو أغنية، وثالثة نتيجة الصراع بين جهات الإنتاج.

إذا لفت انتباهك لحن يعمل به مصطفى لفنان آخر هل تغارين وتطلبين منه اللحن هذا؟

إذا كان لا يوجد بينه وبين أي فنان اتفاق على اللحن فسأعرض عليه بالتأكيد؛ لأننا دائماً نعطي الأولوية لبعض، غير ذلك أرفض؛ لأنه زوجي ونجاحه من نجاحي.

وكان لـ«مصطفى» رأي في هذا الأمر، وقرر أن يبدي برأيه قائلاً: "التنويع للطرفين مطلوب، وزواجنا لا يعني احتكارنا لبعض، أغاني كارمن المقبلة ليست من ألحاني، وأشهر أغانيها كانت من ألحان مدين والمحمدي، وعمرو مصطفى".

مصطفى قال إن العلاقة الزوجية لكي تنجح فهي في حاجة لـ«هُدنة»؛ فهل تتفقِين معه في ذلك؟

بالتأكيد التجديد مطلوب، البعد يشحذ طاقة الحب من جديد؛ لأن العلاقات الزوجية إذا دخلت في إطار الروتين تكون قد انتهت.

 

مصطفى جاد: العلاقة الزوجية في حاجة لـ«هُدنة» لتجديد المشاعر

 

 

وفيما كانت كارمن تستعد للتصوير، كان حوارنا مع مصطفى وسألناه: كيف بدأت قصة حبكما؟

بدأت عن طريق الشاعر والملحن محمد رفاعي، حيثُ خاطبني حينها واتفق معي على قيامي بلحن أغنيتين لـ«كارمن»، كانت تحضّر حينها أغنيات ألبومها الأول «إخباري» الذي طرح عام 2014. عندما دخلت الأستديو أضافت له روحاً حلوة، حيثُ كانت كارمن وقتها عمرها 18 عاماً، لكنها غيرت موازين الأستديو بصوتها، أول يوم رأيتها فيه قلت «هي دي مراتي»، وبعد ذلك بدأت بيننا الصداقة، ويوماً بعد يوم ازداد تعلقي بها.

وكيف استطعت تحويل مسار علاقتكما من صداقة لحب وزواج؟

بالاهتمام، حرصت أن أكون موجوداً بجانبها في أحلك الظروف، وكانت تأخذ برأيي حينها في كل الأمور المتعلقة بحياتها الفنية وكذلك الشخصية، بدأت أبحث عن الأشياء التي تحبها وأفعلها كي ألفت انتباهها، ثم ابتعدت لفترة لأنني كنت في حاجة حينها لأشعر بمكانتي لديها.

وتدخلت كارمن في الحديث مؤكدة كلام زوجها قائلة: «مع مرور الوقت أصبحنا قريبين، وكنت آخذ رأيه في أمور حياتي الفنية والشخصية كافة، وحينما ابتعد فجأة عاودت الاتصال به بعد ثلاثة أيام، لأني شعرت حينها بوجود أمر ناقص في حياتي بدونه، وتطور الموضوع حينما أسمعني مصطفى أغنية ثالثة بعنوان «قلبي يدق»، ومنذ ذلك الوقت تحولت الصداقة بيننا إلى الحب».

وكيف تقوي علاقتكما لتكون سعيدة؟

الزوج في حاجة إلى أن يجدّد مشاعره مع الشريك، العلاقة الزوجية مثلها مثل أي علاقة في الوجود تحتاج إلى إجازة أو «هُدنة» لتجديد مشاعر الاشتياق والابتعاد عما يعكر صفو حياتهما والتخلص من الملل ورتابة الحياة اليومية؛ لأن النفس البشرية بطبيعتها ملولة تحتاج للتغيير دائماً. وهذا التجديد ينطبق على كل شيء سواء في الحياة العملية أو الاجتماعية؛ لأن فكرة الوجود في حياة بعض بشكل مبالغ فيه يقتل الحب.

تكبر كارمن بـ10 أعوام... هل فارق السن كان عقبة في حياتكما؟

إطلاقاً، فارق السن ليس أزمة، كما أنني تزوجت كارمن وهي بعمر 23 عاماً، وأعتقد أن هذه المرحلة هي السن الأمثل للزواج، كما أن كارمن عقلها يكبر عمرها بـ10 أعوام؛ لأنها تحملت المسؤولية وهي صغيرة وعمرها 17 عاماً، فكرة أن تكون نجماً وتحافظ على نجوميتك ومكانتك لدى الجمهور أمر ليس سهلاً، ويتطلب ذكاءً كبيراً من جانب الفنان، وهي ذكية جداً في اختياراتها، وتدرك جيداً ما يعجب الجمهور وما يزعجه في الأغاني، وهذا سر نجاحها، كما أنني آخذ برأيها في كل أمور حياتي.

قاطعته كارمن قائلة: «عمري ما شعرت أن هناك فارقاً بيننا كبيراً في العمر، مصطفى بداخله طفل يحب أن يلهو ويلعب طوال الوقت، لا يريد أن يكبر ولديه عاطفة وحنان عليّ وعلى ابنه، وعاطفته قوية لا يتمتّع بها أي رجل آخر".

ما الذي جذبك لـ«كارمن»؟

بجانب أخلاقها وأصلها الطيب عقلها، فهي حكيمة في قرارتها، وتتمهل في اختياراتها وترفض الاستعجال، ونشيطة وذكية. إلى جانب عاطفتها فهي حنونة جداً، وتفضل الآخرين على نفسها.

هل تتدخل في اختياراتها الفنية؟

لم أتدخل في اختياراتها الفنية، لأنني لديّ قناعة أن الفنان لا يعرف أن يغني أغنية إلا إذا شعر بها وأحبها وأحب كلماتها ولحنها، لذا دائماً أترك الأمر لإحساسها، ولكن أتدخل كوني ملحناً وليس زوجها، هل اللحن لائق على طبقة صوتها من عدمه، هل يتفق مع شخصيتها؟ ثم أتدخل من الناحية التجارية بصفتي مدير أعمالها. هل الأغنية مناسبة في التوقيت الحالي، هل سهل تسويقها؟ وغير ذلك لا أتدخل في شيء.

ما الذي يزعجك في كارمن؟

كارمن أحببت عيوبها قبل مميزاتها، لا أرى فيها عيباً فهي بالنسبة لي الزوجة المثالية، أحلى ضربة حظ في حياتي أن ربنا وفقني لشريكة حياتي.

كانت كارمن تستمع لما يقوله زوجها، وتهز رأسها موافقة على ما يقوله، وتبتسم خجلاً من كلمات الغزل التي يمليها عليها. وسألناها:

ما الذي يزعجك في مصطفى؟

يرهقني في الاستيقاظ، وشديد العصبية، وأكثر ما يستفزني أنه ينهي الحوار ويمشي، أشعر بغضب شديد حينها لأني أحب أن أستكمل العراك لآخره، لكنه يتميّز بصفة جميلة جداً، فحتى لو كان محقاً، دائماً يبادر بالمصالحة.

كثير من الرجال يغارون من نجاح زوجاتهم... فكيف تتعامل مع نجاح كارمن؟

أنا مُلحن ناجح، وثقتي بنفسي كبيرة، الرجل الذي يغار من نجاح زوجته ناقص وفاشل، بالنسبة لي نجاح كارمن هو نجاحي، بالعكس أنا أفتخر دائماً بنجاحها وأحاول أن أكون السند والدعم لها.

 

أتمنى أن يجمعنا مشروع سينمائي

 

جسدت دور «الموديل» أمام زوجتك في كليبها الأخير «بصاتك»، هل مشاركتك هذه جاءت بدافع الغيرة؟

أنا تم "تدبيسي" في الكليب، وقد تفاجأت قبل التصوير بيومين بأنني سأجسد دور «الموديل» أمامها في الكليب، وقبل التصوير بيوم كنت غير مستعد ولم أحضر ملابسي بعد، وفي النهاية رحبت بالفكرة وقلت لمَ لا؟ تجربة جديدة.

إذا طلبت منك كارمن أن تقتحم مجال التمثيل فهل توافق؟

لا أحب أن أقف عائقاً أمام مستقبلها، ولكن هي تجربة ليست سهلة، فيجب أن تدرسها جيداً، وتختار دوراً يعزز من مكانتها كمطربة، ولا يقلل من شأنها؛ لأنها في الأساس مطربة.

وإذا عرض عليكما فيلم سينمائي يجمعكما أتوافق؟

ضحك قليلاً، ثم أجاب بكل ثقة ودون تردد: «أنا أطول أمثل مع كارمن سليمان بالتأكيد شرف ليّ».

إذا تحدثنا عن مصطفى الأب صف لنا شعورك عندما جاء زين إلى الحياة؟

انتابني شعور غريب لحظة ولادته، حينها شعرت بحجم المسؤولية بأنها كبيرة جداً؛ لأن فكرة أنك تكون مسؤولاً عن طفل صعبة جداً وليست سهلة، ومع مرور الوقت أصبح زين محور حياتنا، وقبل أن نختار أي أغنية أو لحن أو كلمات نفكر في زين كيف سيستقبلها عندما يكبر، كما نراعي أن ننتقي كلمات أغانٍ تحترم عقل المشاهد، ولا يخجل منها زين في الكبر؛ لأننا قدوة له.

هل تشارك كارمن في تربية نجلكما زين؟

في الحقيقة لا، أترك لها هذا الأمر؛ لأنها أشطر مني في ذلك، أراها أماً مثالية جداً وغير مقصرة في حقه، وتولي اهتماماً كبيراً بشرابه وطعامه وملبسه.

مصطفى جاد الملحن... هل تتدخل في الكلمات وتقوم باستبدال أخرى بها؟

هذا ليس عيباً، ولكن الملحن من المفترض أن يُلحن كل شيء، المُلحن يخدم على الكلمات، كما أننا الآن نبدأ في التوزيع أولاً ثم اللحن، وبعد ذلك نضع عليه الكلمات.

متى شعرت بموهبتك في التلحين؟

عندما كنت في الصف الثاني الجامعي، اكتشفني زميل لي من أيام الطفولة هو الشاعر أحمد حمدي، وأرسل لي كلمات وطلب مني أن ألحنها، ومن هنا بدأت أكتشف موهبتي في التلحين.

وهل صقلت هذه الموهبة بدراسة أكاديمية؟

اعتمدت على التعليم الذاتي، طورت نفسي ذاتياً عن طريق كورسات أون لاين في مجال الموسيقى.

هل امتهنت مهناً أخرى قبل اقتحامك عالم التلحين؟

امتهنت مهناً عديدة، بهدف الربح، عملت في مجال الملابس، وفي الكرة، وفي مجال التجارة.

من منكما "وش السعد" على الآخر؟

كلانا «وشنا كان حلو على بعض»، نجحنا سوياً، فقد شاركت في أول ألبوم لها، وحقق نجاحاً كبيراً، وبفضل الله سبحانه وتعالى مازلنا نحصده حتى الآن.

الفن وحده غير كافٍ لحياة كريمة

هل ترى أن الفن وحده كافٍ في ظل الظروف الاقتصادية التي نعاني منها الآن؟

بالتأكيد لا، أحاول مستقبلاً أن أقيم مشروعاً خاصاً بنا، لا سيما أن مجال البزنس والتجارة ليس بعيداً عني ولديّ خبرة واسعة فيه، فالفن وحده غير كافً لتوفير حياة كريمة.

 

أحب آكل من إيده «بطاطس باللحمة»

ثم وجهت دفة الحوار لـ«كارمن»، وسألتها: هل مصطفى يساعدك في أعمال المنزل؟

مصطفى يحب المطبخ، وهو طباخ ماهر، تعلم الطبخ في أيام عزوبيته.

ما أفضل أكلة تفضلينها من يده؟

صينية بطاطس باللحمة.

ثم عُدت ووجهت السؤال نفسها لزوجها: ما الأكلة التي تحبها من صنع يديها؟ وهل كارمن طباخة ماهرة؟

باتر تشيكن «دجاج بالزبدة» أكلة هندية، وكارمن طباخة ماهرة وشاطرة جداً، ومخلصة تحب أن تعطي لكل شيء حقه، كما أنها ماهرة في المخبوزات، لكنها قليلة في دخول المطبخ.

ثم عُدت وسألتها كيف تعلمت الأكلات الهندية؟

عن طريق اليوتيوب.

ما دور الأوبرا في حياة كارمن؟

الأوبرا لها دور كبير وأدين لها بالفضل فيما أنا عليه الآن، وأحب أن أشارك في حفلاتها وأنشطتها دائماً؛ لأنها تمنح الفنان الفرصة في تقديم ما يرضيه.

كيف تختارين أغانيكِ بشكل يرضيكِ فنياً ويتواكب مع العصر؟

أحاول أن أنتقي الكلمات التي تحمل عمقاً في معانيها، وفي الوقت نفسها تكون سهلة في النطق والفهم وكذلك في الحفظ، وأحاول بقدر الإمكان الابتعاد عن الكلمات المبتذلة.

دائماً تسبحين عكس التيار في أعمالك فهل هذا سر تميزك؟

أحب أن أصنع لنفسي لوناً غنائياً مختلفاً عن الآخرين، يضيف لي، فلا أحب أن أسير مع التيار الذي لا يتوافق مع شخصيتي.

غنيتِ شرقياً وغربياً وخليجياً وهندياً، هذا ما يمكن أن يعتبره البعض شمولاً، وآخرون يرونه تشتتاً في الأفكار... كارمن سليمان كيف تراه؟

لا أراه تشتتاً فكرياً، لكني أهوى التنوع وعدم التكرار، وتقديمي للألوان الغنائية المختلفة، يمنحني ثقلاً فنياً. والفن لا ينص على الالتزام بتقديم نوع واحد، بل هو شيء نابع من القلب؛ كي يصدقه الجمهور ويعجب به.

وما رأيك في أغاني المهرجانات؟

أنا لست ضد أي نوع من الموسيقى، لكني ضد الابتذال والكلمات البذيئة التي تقال، سواء في المهرجانات أو أي لون آخر.

بعد تنصيب كارمن سليمان سفيرة لمستشفى بهية... ما الدور المجتمعي الذي تقومين به من خلال هذا المنصب؟

تقديم كل الدعم النفسي والمادي للمحاربات بشكل دائم، وسعيدة بأن مصر لديها مستشفى كبير مثل مستشفى بهية الذي يوفر سبل الدعم كافة لمريضات سرطان الثدي، كما أنني عندما استمعت إلى قصص عدد كبير من المحاربات وكيف تغلبن على المرض في رحلة علاجهن داخل المستشفى، شعرت بأن أي مشكلة في الدنيا تهون أمام آلام المرض.

هل أنتِ من مناصرات الحركات النسوية؟

أتبنى كل ما له علاقة بالمرأة، وأسعى لنيل حقوقها بشتى الطرق.

من هو الشخص الذي تبوحين له بكل شيء دون خجل؟

زوجي مصطفى.

هل أنتِ من هواة التسوق؟

أحب أن أتبع الموضة، وأعرف الموديلات والأزياء الجديدة المعروضة في السوق.

ما أول شيء تقومين به بعد استيقاظك من النوم؟

أنا في أعلى تركيزي في الصباح الباكر، ويكون لديّ طاقة كبيرة لإنجاز العديد من المهام.


 

أسئلة مشتركة

 

في جولة الأسئلة المشتركة، سألنا كارمن ومصطفى كيف احتفلا بـ«الفلانتين» هذا العام؟

كارمن: لم يجلب لي هدية.

مصطفى: يضحك ويقول: الوقت لم يسعفنا للاحتفال بالفلانتين، كما أن كارمن لم تسمح.

مصطفى هل تأخذ برأي كارمن في اختيار ملابسك؟

في الحقيقة لا؛ لأنها تحب البدل المنمقة، وأنا عادة أحب الكاجوال والملابس الرياضية.

كارمن هل تأخذين برأيه في اختيار فساتينك؟

بالفعل أحب أن آخذ رأيه في كل شيء.

هل تتبعان حمية غذائية؟

كارمن ومصطفى يضحكان ويقولان: لا يوجد ريجيم من الأساس.

ما العطر المفضل لديكما؟

كارمن: بيرفيوم ساموراي.

مصطفى: عطر You.

مصطفى، ما الأغاني التي تطلب منها غناءها لك في المنزل؟

أغنية «هم النم يا روحي».

كارمن ماذا تعتمدين في الاعتناء ببشرتك، المستحضرات الطبيعية أم التجميلية؟

أتابع كل ما هو جديد من حيث المستحضرات التجميلية، وغسول البشرة وكريمات الترطيب.

هل لكِ أن تقولي وصفة طبيعية تتبعينها في المنزل؟

أعمل في المنزل ماسكاً طبيعياً مكوناً من ملعقتيْ كركم مع ملعقة من العسل، وأقوم بمزجها جيداً، ثم أقوم بتطبيقه على بشرتي لمدة 15 دقيقة فقط.

كيف تتعاملان مع فيروس كورونا المُستجد؟

كارمن: رفعت حالة الطوارئ في المنزل، وقمت بتطهير الأسطح والأرفف بالمطهرات والكحول، وألتزم بتعليمات منظمة الصحة العالمية بشأن الحماية من الفيروس؛ عن طريق غسل الأيدي كل عشرين دقيقة بشكل مستمر، والبقاء في المنزل، وتجنب التجمعات الجماهيرية، وشرب السوائل الساخنة.

مصطفى: كارمن حوّلت المنزل لمستشفى علاجي، من كثرة أدوات التعقيم التي تقوم باستخدامها، وتمنعني من ملامسة زين كثيراً؛ خوفاً عليه، ونحاول بقدر الإمكان تقليل الزيارات والتجمعات والالتزام بالمنزل، ونكثر من طهو الخضراوات التي ترفع مناعة الجسم لمقاومة الأمراض.

وكيف تمضيان أيامكما في الحجر المنزلي؟

كارمن: أنا من هواة المطبخ، ووجدت فترة الحجر المنزلي فرصة لإعداد المأكولات الهندية المفضلة لديّ.

مصطفى: أطوّر من نفسي موسيقياً من خلال الإنترنت؛ عن طريق الاطلاع على كل ما هو جديد في عالم المزيكا؛ لأن الفترة القادمة أحاول تقديم ألحان مختلفة وجديدة.

كارمن.. هل "قعدة الرجل" في المنزل مملة؟

ضحكت، وقالت: رغم أن طباعنا مختلفة إلى حدّ ما، فأنا أحب الاستيقاظ باكراً، وهو يستيقظ متأخراً، لكن ذلك لا يمنع أننا نقضى وقتاً ممتعاً مع زين.

بمَ تنصحان الجمهور لتفادي فيروس كورونا؟

أولاً بألا يخشوا من المرض؛ لأن القلق الزائد يضعف استجابة الجسم المناعية الطبيعية، والفيروس يحتاج لمناعة قوية لمحاربته، ولكن علينا الأخذ بالأسباب والاحتياطات وتطبيق تعليمات منظمة الصحة العالمية فيما يخص بالنظافة؛ بغسل الأيدي جيداً، وتناول الخضراوات التي ترفع الزنك وفيتامين C، والالتزام بقرارات الحكومة؛ بالبقاء في المنزل؛ حفاظاً على سلامتك وسلامة الآخرين، ونتمنى أن تمرّ هذه المحنة على خير دون خسائر في الأرواح.

author
القاهرة - بوسي عبد الجواد