اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح للحامل للعناية بصحتها في فصل الصيف

جدول المحتوى

حقائق طبية عن الحامل في فصل الصيف

طرق لوقاية الحامل من حرارة الصيف

كيف تتجنبين الجفاف والطفح الجلدي في الصيف؟

أمراض تصيب الحامل في فصل الصيف

نصائح للحامل في فصل الصيف

أهمية السوائل للحامل في الصيف

كيف أحافظ على صحتي في الصيف؟

شروط على الحامل اتباعها في فصل الصيف

ارتداء الملابس القطنية للحامل في الصيف

 

الحامل في فصل الصيف كثيراً ما تشعر بالحرِّ وإفراز العرق والتوتر والانفعال مما يزيد من إحساسها بصعوبة الحمل؛ فالحرارة تنعكس سلباً على مزاج الحامل ونشاطها وقدرتها على الحركة والقيام بالأعمال المنزليَّة، ورغم أن كل الحوامل يجب أن يشربوا كمية كبيرة من الماء بصورة يومية، والبعد عن الإرهاق الزائد فإن هذه الأمور تصبح أكثر أهمية خلال فصل الصيف، الحامل في وضع صحي مختلف ولذلك تحتاج إلى رعاية أكبر، وكلها عوامل تؤثر بطريقة سلبية ومضرة على صحة المرأة والجنين أثناء فترة الحمل، ويجب على الحامل أن تعتني بنفسها جيداً، وأن تكون أكثر حذراً. للتوضيح والإرشاد معنا الدكتور عبد الحميد علوان، اختصاصي النساء والتوليد بالجامعة

 

حقائق طبية عن الحامل في الصيف

يتعرض جسم المرأة خلال فترة الحمل للعديد من التغيرات، نتيجة لتغير هرمون الجسم وما يفعله في كل أجهزة جسم المرأة، ومع فصل الصيف يزداد الأمر تعقيداً، لأنه خلال فترة الحمل تزداد درجة حرارة الجسم بشكل طبيعي، ما يجعل الحامل أكثر تأثراً بحر الصيف

إن ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل بصورة كبيرة، يشكل خطراً عليها وعلى الجنين؛ يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية معينة، بما في ذلك مشاكل في القلب، وعيوب جدار البطن ومشاكل في تطور النظام العصبي للجنين

ارتفاع درجة الحرارة جسم الحامل يتم دون أن تشعر، بسبب المشي أو القيام بالأعمال المنزلية، وغيرها من الأنشطة، الأمر الذي يعرضها للجفاف، وينتج عنه أخطار تصل إلى حد الإصابة بالسكتة الدماغية، أو الولادة أو الإجهاض

يتخلص الجسم من ارتفاع درجة الحرارة بزيادة إفراز العرق الذي يصاحبه تبريد سطح الجلد، وبالتالي تقل درجة حرارة الجسم، والمعروف أن ارتفاع درجة حرارة الجسم أو زيادة إفراز العرق قد يتسببان في مشكلات صحية مثل اضطراب توازن الشوارد الكهربية في الجسم

طرق لوقاية الحامل من حرارة الصيف

بداية لا بد أن تتجنبي التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وأن تحرصي أن تكون جميع ملابس حملك من القطن الخالص، وأن تتجنبي ارتداء الأقمشة الصناعية، لأنها ترفع حرارة الجسم

النعناع هو الحل لكل مشكلة للحامل في الصيف، فتتناوله وتشربه، وتستنشقه أيضاً؛ لأنه يساعد في الحفاظ على جسمك بارداً

تناول الشاي أيضاً طريقة جيدة للحفاظ على جسمك رطباً، لأنه يساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، احرصي على أخذ حمام بارد كلما شعرتِ بحرارة الجو، كما يمكنكِ حتى وضع بعض مكعبات الثلج في ماء الاستحمام

كيف تتجنبين الجفاف والطفح الجلدي في الصيف؟

التشوهات الخلقية: حرارة الجسم العالية للحوامل قد تؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية في الأجنة، خاصة خلال الثلث الأول من الحمل، لذلك يجب على الحوامل تجنب الساونا والحمامات الساخنة،

ووضع الحواسيب المحمولة على البطن، والتمارين الرياضية شديدة القوة، التي ترفع درجة حرارة الجسم لصورة خطرة

الطفح الجلدي: المرأة الحامل ترتفع درجة حرارة جسمها بصورة أكبر نتيجة للحمل، ما يجعلها معرضة لهذا الطفح، والسيدات اللاتي يعانين من هذا الطفح يجب أن يتجنبن وضع الملابس على هذه الأماكن المصابة قدر الإمكان، ويمكن استخدام الباكي نج صودا أو الشوفان، كعلاجات طبيعية لتخفيف أعراض الطفح

الجفاف الشديد: يحدث عندما لا يحصل جسمك على الكمية التي تكفيه من الماء، وتتضمن أعراضه: العطش والفم الجاف، وفقدان الشهية، واحمرار البشرة، والتعب والقشعريرة، وفي حالات متقدمة قد يصل الأمر لصدمة بالجسم، وغالباً ما يحدث الجفاف في فصل الصيف، حيث يتعرق الجسم بصورة أكبر

تقلصات الحرارة: عرض جانبي للحرارة الزائدة، وعندما تحدث يجب أن يتم التعامل معها بجدية، فقد تؤدي إلى حالات أكثر خطورة، فعندما يتعرق الجسم بشدة، تبدأ العضلات في التقلص، لذلك لو شعرتِ بمثل هذه التقلصات، يجب أن تحاولي تبريد جسمك، وتناول مشروبات باردة وماء قدر الإمكان، وكذلك يمكنك تناول الموز

أمراض تصيب الحامل في فصل الصيف

انخفاض ضغط الدم والحرارة المرتفعة تفقد الجسم قدراً من الماء، وترفع درجة حرارته ما قد يتسبب في انخفاض ضغط الدم والشعور بالدوخة والخفقان، وتلك أعراض مصاحبة لانخفاض ضغط الدم، لذلك ننصح الحامل بضرورة شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء على مدار اليوم؛ لمنع الجفاف، وهبوط الضغط، وسرعة نبضات القلب. بشرة الجسم من الأمور المهمَّة التي يجب العناية بها؛ حيث يفقد الجلد الكثير من مرونته وجماله عند إهماله، وللحفاظ على صحته ومرونته لا بد من تناول كميات لا تقل عن ثمانية أكواب من السوائل وأيضاً الحرص على تناول الخضراوات والفاكهة الطازجة التي تحتوي على كميات كبيرة من الماء. من وسائل خفض درجة الحرارة الاستحمام بالماء البارد أو الفاتر عند الشعور بالحر مع الأخذ في الاعتبار أن الحمام من أكثر الأماكن سخونة في المنزل، لذلك يجب الاهتمام بتهويته بشكل جيد، ومن المفيد رش الوجه بقطرات من الماء البارد من حين لآخر؛ لتهدئته وإنعاشه

محاذير مهمة : تجنبي جلسات تسمير البشرة والتعرُّض لأشعة الشمس المباشرة لوقت طويل، واحرصي على أن تكون الملابس قطنيَّة خفيفة وفاتحة اللون لتجنب الإصابة بالنزلات المعويَّة وما تسببه من إسهال وقيء قد يحدث إجهاضاً، أو ولادة مبكرة، كما ينصح بالتقليل من تناول الطعام خارج المنزل، خاصة السلطات واللحوم غير تامة النضج

نصائح للحامل في فصل الصيف

القيام بتمارين رياضية ناعمة، ومنها المشي الذي يتناسب مع الحمل، خاصة في الصباح أو المساء

اللجوء للراحة في الأماكن الباردة نسبياً أو مكيفة خاصة إذا تعدت درجة الحرارة 30 درجة مئوية

ولتكن الملابس الداخلية قطنية بيضاء لا ألوان فيها؛ لأن الألوان قد تسبب مشكلات جلدية بسبب العرق الذي قد يتفاعل مع هذه الألوان

البسي الملابس القطنية الفاتحة اللّون مثل اللون الأبيض؛ لأنه يعكس ضوء الشمس، أما الملابس الداكنة اللون فإنها تمتص أشعة الشمس فتشعرين بالحر أكثر.

أهمية السوائل للحامل في الصيف

اشربي كثيراً من السّوائل الباردة؛ لأنها تمتص الحرارة الداخلية في الجسم مما يعطيك شعوراً بالراحة

لا تعرضي جلدك إلى أشعة الشمس الحارقة؛ لأن جلد الحامل أكثر تحسساً لأشعة الشمس وأكثر إصابة بمضاعفاتها.

الاستحمام بماء الدش البارد نسبياً والمتساقط بهدوء تاركاً الجسم بارداً.

كيف أحافظ على صحتي في الصيف؟

يمكنك رش الوجه أو الأطراف بالماء البارد نسبياً عندما تشعرين بالضيق من الحر الشديد.

تقليل تناول الملح والسكر؛ لأنهما يحجزان الماء والسوائل داخل الجسم.

الانتباه إلى بعض الأدوية، مثل مضادات علاج المغص، وكذلك الأدوية المضادة للحساسية، بالإضافة إلى أدوية الكآبة، وكثير من الأدوية الأخرى.

الراحة والاسترخاء والغفوات والنوم المبكر كلها تعمل على انتظام عمل الجسم والشعور بالراحة.

عدم قضاء مدة طويلة في الغرف الرطبة كالمطبخ أو الحمام؛ لأنها لا تساعد على تخفيض درجة حرارة الجسم، وتسبب الشعور بالضيق.

شروط على الحامل اتباعها في فصل الصيف

الحذر من تناول أطعمة خارج المنزل؛ بسبب زيادة حوادث التسمم الغذائي في الصيف، مما قد يعرض الحامل إلى القيء والإسهال.

الإكثار من تناول السوائل، مثل الماء وعصير الفواكه الطبيعية واللبن الرائب (الزبادي) بما يعادل الكمية التي فقدت بسبب القيء والغثيان المصاحب للحمل.

عدم تعريض الجلد إلى رطوبة عالية مدة طويلة خاصة في ثنيات الجلد، فقد يؤدي إلى نمو الفطريات أو البكتيريا، والخوف من وصولها إلى القناة التناسلية.

يجب المحافظة على الجلد نظيفاً؛ لأن انسداد مسامات الجلد وانحباس العرق داخل الجلد قد يؤدي إلى تهيج وطفح جلدي في فصل الصيف.

عدم الإكثار من الأطعمة المهيجة مثل التوابل والمخللات والقهوة والشاي والمنبهات والشوكولاته والمشروبات الغازية؛ لما فيها من مركبات كيماوية صناعية.

 ارتداء الملابس القطنية للحامل في الصيف

شرب الماء بتناول 8 أكواب كبيرة من الماء يومياً ضروري بالإضافة إلى العصائر الطازجة وخاصة البرتقال ومنتجات الألبان التي تعطيك الطاقة والكالسيوم.

تقليل كمية الملح لأنه يزيد من الشعور بالعطش ويزيد من تكون الحصوات والمغص الكلوي.

الجلوس في غرفة مكيفة بدرجة حرارة من 23 إلى 25 أو عمل كمادات باردة على الوجه والرقبة في أوقات الحرارة العالية.

ارتداء ملابس مريحة قطنية وخفيفة واسعة وخاصة في فترات النهار.

استخدام واقي الشمس مهم لحماية الجلد من تأثير الشمس.

ارتداء الأحذية الرياضية الخفيفة والمريحة، ويفضل شراء أحذية مقاس درجة أكبر من المعتاد وذلك بسبب تورم القدمين وتجنب ارتداء الكعب.

خلع الخواتم خلال الحمل، فالأصابع في هذه الفترة وتحديداً في الشهور الأخيرة تعاني من التورم، كما أن ارتفاع درجة الحرارة يساعد على زيادة الأمر.