اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة الزقازيق تنعي وفاة ممرضة من طاقمها الطبي بكورونا

جامعة الزقازيق تنعَى وفاة ممرضة من طاقمها الطبي بكورونا
جامعة الزقازيق تنعَى وفاة ممرضة من طاقمها الطبي بكورونا
جامعة الزقازيق تنعَى وفاة ممرضة من طاقمها الطبي بكورونا
3 صور

سرت حالة من الحزن الشديد على أفراد الطاقم الطبي داخل مستشفى الزقازيق الجامعي بعد وفاة ممرضة بفيروس كورونا بعد أيام من احتجازها.


ونعى الدكتور عثمان شعلان، رئيس جامعة الزقازيق الممرضة عواطف عبدالصادق أحمد البرماوي، المتوفاة داخل مستشفى عزل كورونا بالجامعة إثر إصابتها بفيروس كوفيد 19.


وصرح الدكتور عثمان شعلان، أن عواطف عبدالصادق أحمد البرماوي، تبلغ من العمر 57 عاماً، وتقيم ببردين، تعمل بالهيئة التمريضية بمستشفيات الجامعة، ومن أصحاب الأمراض المزمنة «فشل كلوي مزمن»، وكانت في إجازة مرضية؛ حيث أصيبت بعدوى فيروس كورونا وتم استقبالها بمستشفى العزل المخصص للعاملين بالجامعة في 30 أبريل الماضي؛ لتلقي الرعاية الصحية اللازمة، ووافتها المنية مساء أمس الأربعاء 6 مايو الجاري، وتم اتخاذ كافة الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات.


وأضاف رئيس الجامعة، أنه جارٍ توفير الرعاية الطبية اللازمة بمستشفى العزل بمبنى عناية الباطنة بأجر، لعدد 5 حالات أخرى من مصابي عدوى فيروس كورونا من العاملين بالجامعة، وحالاتهم جميعاً مستقرة؛ متمنياً لهم الشفاء العاجل.


وتقدم رئيس الجامعة والنواب وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين وطلاب الجامعة، بخالص التعازي لأسرة المغفور لها؛ داعين المولى عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته، وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.


وأضاف أن الطب الوقائي سيتولى إنهاء مراسم التشييع والدفن.


وأوضح د. عثمان شعلان رئيس الجامعة، أنه قد تم إعداد خطة استباقية وتجهيز عدد من المنشآت التابعة للجامعة لتحويلها إلي حجر صحي واستخدامها كمستشفى عزل؛ حيث تم تجهيز مبنى المستشفى الاقتصادي بكامل إمكانياته بسعة 32 سريراً، و6 أسرة عناية، ومعمل خاص لإدارته في حالة تفشي الفيروس، بالإضافة إلي إعداد خطة طبية إضافية لتخصيص مستشفى بسعة 250 سرير إقامة، و26 سرير عناية مركزة، و24 غرفة عمليات مجهزة، وتجهيز قسم عناية الباطنة بأجر لتشغيلها كعناية عزل؛ فضلاً عن خطة تجهيز منشآت المدن الجامعية لإمكانية استغلالها للعمل كمستشفى عزل للحالات الإيجابية المستقرة التي لا تحتاج إلى رعاية طبية مركزة وتدخلات تنفسية وتنفس صناعي.


وأعلنت جامعة الزقازيق عن إصابة 4 ممرضات أخريات، بعد أن أثبتت الفحوصات المعملية إيجابية إصابتهم بفيروس كورنا المستجد، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة طبقاً للبروتوكولات المتبعة في مثل هذه الحالات؛ حيث تم عزل المصابين بمستشفى العزل بمبنى عناية الباطنة بأجر بمستشفى الجامعة؛ فضلاً عن رصد المخالطين ومتابعتهم وتعقيم وتطهير أماكن عملهم بالكامل.


وقد تأكد أن العدوى قد انتقلت لهم من خارج الجامعة، وجارٍ اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية.