بلس /أخبار

نفع تصرف أكثر من مليونين ونصف المليون لدعم مستفيديها المتأثرين بجائحة كورونا

تصرف أكثر من مليونين ونصف المليون لدعم مستفيديها المتأثرين بجائحة كورونا

أعلنت جمعية نفع الخيرية عن صرف مبلغ مليونين وخمسمائة وثلاثة وثلاثون ألفاً وثلاثمائة وسبعة وثلاثون ريالاً مؤخراً لمستفيدي الجمعية من الأيتام والأسرة المتعففة وكذلك الأسر والأفراد الذين يعانون من تداعيات جائحة كورونا .


أوضح ذلك المدير التنفيذي للجمعية صالح بن ناصر العُمري ، منوهاً بجهود حكومتنا الرشيدة حفظها الله التي مثلت نموذجاً حقيقياً لرعاية الإنسان والاهتمام به وتسخير كل ما من شأنه الحفاظ على صحة مواطنيها والمقيمين فيها واتخاذ التدابير الوقائية لحمايتهم من جائحة كورونا التي فتكت بالآلاف في دول العالم .


وكشف "العُمري" عن تفاصيل ما صرفته الجمعية مؤخراً حيث أوضح أنه تم صرف مبلغ مليون وأربعمائة وأربعة وثمانون ألف وثلاثمائة وإثنان وثمانون ريالاً لعدد 700 يتيم ويتيمة من الأيتام التي ترعاهم الجمعية ، كما قامت بشحن 516 بطاقة تسوق إلكترونية لعدد 516 أسرة مستحقة بواقع 500 ريال لكل بطاقة وبمبلغ إجمالي 258 ألف ريال ، فيما تم توزيع 2797 سلة غذائية لعدد 2797 أسرة وبمبلغ إجمالي يصل إلى 741.205 ريالات بالإضافة إلى توزيع 4975 وجبة ساخنة في أحياء المحجر والزهراء ومخطط الشفا والروابي بجدة وصلت قيمة هذه الوجبات 49750 ريال .


وأضاف "العُمري" أن هذه الفترة تشهد حضوراً مجتمعياً وجهوداً كبيرة لمواصلة رسالة العمل الخيري بتوجيهات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أسوة بقطاعات الدولة الأخرى لمساندة الأسر والأفراد بسبب الظروف الراهنة المتأثرة بهذه الجائحة عبر تخصيص مبالغ مالية وسلال غذائية وبطاقات شحن تسوق إلكترونية للأسر المتعففة، والفئات المجتمعية التي لا تستطيع الخروج من منازلها . وأكد أن الجمعية تواصل رسالتها إيماناً منها بواجبها تجاه الوطن والمجتمع، وإدراكاً بأهمية دعم جهود الجهات المعنية بالدولة ورفع كفاءة الاستجابة للفئات المجتمعية المعوزة، وتقديم الدعم المادي والغذائي لها وفق احتياجاتها بالذات في هذه الفترة الحرجة التي تشهد تكاتف كل قطاعات الدولة .

المزيد من أخبار

X