اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاهد شقيقته تتحدث مع حبيبها عبر «واتساب» فقتلها طعناً بالسكين

تعبيرية

دخل غرفة شقيقته بشكل مفاجئ فوجدها تتحدث مع حبيبها عبر واتساب، وعندما اقترب منها ظهرت عليها علامات الارتباك الشديد وأغلقت هاتفها، لكن شقيقها أجبرها على فتحه وخلال قراءته للرسائل وقعت عيناه على رسائل متبادلة تشير إلى وجود علاقة عاطفية بين شقيقته وشاب، فطلب منها أن تخبره بهوية الشاب لكنها رفضت ودخلت معه في مشادة كلامية انتهت بقتلها بعدة طعنات.


وقالت مصادر أمنية إن الشاب المتهم «أ. م» 28 سنة نفذ الجريمة بسكين أحضرها من المطبخ وقت وجوده بصحبة شقيقته بمفردهما داخل منزل الأسرة في حلوان جنوب العاصمة القاهرة، وبعد دقائق من الحادث حضرت والدتهما فوجدت ابنيها أحدهما قاتل الآخر مقتول فظلت تصرخ حتى تجمع الجيران على صرخاتها وأبلغوا الشرطة بالحادث.


وأضافت المصادر أن الشاب سلم نفسه إلى القوة الأمنية التي ذهبت عقب تلقي قسم شرطة حلوان بلاغاً بالحادث، وبمواجهته بأدلة الاتهام اعترف في محضر الشرطة: «كلمتها كتير عشان ما تتأخرش برة البيت وما سمعتش الكلام، لحد ما لقيت سيرتها على كل لسان فقتلتها، وكمان أصحابي في الشارع بيتكلموا عليها كتير فقولت لازم أخلص منها عشان أبقى ماشي راسي مرفوعة».


وتابعت المصادر أن المتهم شرح تفاصيل جريمته بشكل مفصل في تحقيقات النيابة العامة التي نسبت إليه تهمة القتل العمد، وحيازة سلاح أبيض، وقررت حبسه على ذمة التحقيقات، وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليها «م. م» 22 سنة لبيان أسباب وفاتها بشكل رسمي وموافاة النيابة بما توصل إليه تقرير الصفة التشريحية حتى يتسنى لها استكمال الإجراءات القانونية.