اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هل توافقين على المقالب في مواقع التواصل الاجتماعي؟

2 صور

لا تخلو مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية من المساوئ والأضرار، وأحياناً تلجأ بعض الفتيات للتسلية والفكاهة، ولكنهن كثيراً ما يتسببن بالمشاكل، وذلك باستخدام حسابات وهمية، وأسماء غير حقيقية تسبب المشاكل للآخرين، حول هذه الأساليب وهل اتبعتها بعض الفتيات؟ أو تعرضن لها، أو يؤيدنها كانت هذه اللقاءات..

• مرام اليوسفي، 16سنة، تقول: أعشق المقالب وأستخدم أسماء وهمية وأنشئ حسابات متعددة بشخصيات كثيرة، والنتيجة أنني أكتشف أسراراً لصديقاتي وأكتشف شخصياتهن الحقيقية خاصة عندما أسألهن عن رأيهن بي بطريقة متخفية طبعاً.
• هيا عياش، 13 سنة، لا تؤيد هذا الأسلوب المراوغ والسخيف وغير الشريف على حد قولها، وتقول: أستخدم اسمي الحقيقي لو قررت أن أنشئ حسابا على أحد المواقع هذه، لا أحب هذه الطرق الملتوية والتي تنم عن نفوس مريضة.
• زينب عرار، 15سنة، تقول: تعرضت لموقف من ابنة خالتي التي تقمصت شخصية فتاة أخرى وأخذنا نتحدث على "الفيس بوك" وأخبرتها بأسراري لأكتشف بعد ذلك أن هذه الأسرار وصلت لخالتي وأمي طبعاً، وبعد ذلك "حرمت" أن أدخل هذه المواقع.
• ريتا ياسين، 17 سنة، تقول: عملت مقلباً بابن خالي ودخلت باسم وهمي إلى حسابه على الفيس بوك، وسألته عن علاقته بأقاربه فصدمت حين أخبرني أنه لا يحب عمته أي أمي، رغم أن أمي تحسن له وتعامله مثل ابنها، أخبرت أمي وصدمت بهذه المشاعر التي لا تدري لها سبباً.
• مروة كامل، 12 سنة، تقول: أحياناً أفكر بعمل مقالب بشقيقاتي اللواتي يكبرنني، ولكني أخاف غضبهن، وأضع نفسي في مكان كل واحدة، أسمع من صديقاتي أنهن يتقمصن شخصية "أولاد" ويضحكون على البنات، الفكرة سخيفة وليست مسلية.

همسات
• مواقع التواصل الاجتماعي بأنواعها وسيلة للتواصل وليس للتقاطع.
• لهذه المواقع آدابها التي يجب أن تراعيها.
• تصرفك غير اللائق حتى لو كان بشخصية غير حقيقية يؤصل بداخلك عادات سيئة تنكشف على أرض الواقع أثناء تعاملك مع الآخرين.
• لكي تكوني بناءة ابتعدي عن هذه "الحركات" واستخدمي الوقت الذي تقضيه بالفائدة لا الضرر، فأنت عندما تسيئين لأحد تضيعين وقتك وتشتتين تفكيرك بالتخطيط، وبالتالي أنت الخاسرة الأولى.