اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وزير الإعلام يدشن منصة إلكترونية للتسجيل المهني للإعلاميين

5 صور

قدمت المنصات الإلكترونية الكثير من الخدمات والتسهيلات للموظفين في المؤسسات والوزارات، ومن منطلق الإيمان بأهمية هذه المنصات دشن وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع "تركي بن عبدالله الشبانة" يوم أمس الاثنين المنصة الإلكترونية للتسجيل المهني للإعلاميين والتي تتيح لكافة المرتبطين بالقطاع الإعلامي بمختلف أنواعه من مهنيين ومختصين وفنيين التسجيل في المنصة والحصول على البطاقة المهنية التي توفر لهم عدد من الامتيازات.

بدوره عبر الوزير الشبانة عن أهمية هذه المنصة قائلًا:" إنّ الهدف من التسجيل المهني للإعلاميين هو أن يكون كتعريف لهم ولتقديم الدعم لهم من خلال منح حاملي البطاقة المهنية عدد من الامتيازات، منها تمكين الإعلامي -في حال رغبته- من إظهار بيانات التواصل والمهنة ضمن قائمة المسجلين على المنصة الإلكترونية بحيث تكون متاحة لأصحاب الأعمال والباحثين عن مختصين في مجال الإعلام".

مضيفًا بأنّ وزارة الإعلام ستعطي حاملي البطاقة المهنية الأولوية في حضور المحافل والفعاليات التي تنظمها الوزارة والهيئات التابعة لها وفقًا للضوابط المنظمة في هذا الشأن، إضافة إلى تمكينهم من الاستفادة من المزايا والعروض المقدمة من قبل الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
أما الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع المكلف "الأستاذ سعود بن نصار الحازمي" فأوضح أنّ الهيئة قامت بحصر 55 مهنة إعلامية معتمدة على القوائم المعتمدة لدى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والتصنيف السعودي الموحد للمهن.

مؤكدًا أنه يحق للإعلاميين المواطنين والمقيمين التقدم للحصول على البطاقة المهنية بحيث تكون مدة صلاحية البطاقة ثلاث سنوات للمواطن، وسنة واحدة للمقيم أو مع انتهاء صلاحية هوية مقيم أيهما أبكر، مشيرًا إلى أنّ الهيئة قامت بالتنسيق مع مؤسسة البريد السعودي لتسليم البطاقات للإعلاميين المسجلين على المنصة لمحل إقامتهم.

وأضاف "الحازمي" أنّ بناء قاعدة بيانات للعاملين في مجال الإعلام بمختلف أنواعه يسهم في تقديم وتبادل الخدمات بين العاملين في القطاع وأصحاب الأعمال بكفاءة وفعالية أكبر، مبينًا أنه يمكن الاطلاع على دليل المهن، من خلال رابط المنصة التالي: https://lcsys.gov.sa/gcam-licenses/new.

يذكر أنّ هذه الخطوة تأتي في إطار عمل الوزارة والهيئة على التطوير المستمر للوصول إلى ما تصبو إليه رؤية المملكة 2030 من خلال تفعيل منظمة بيئة الإعلام بما يضمن تقديم خدمات ذات جودة عالية ومحتوى مهني يتسم بالتنوع والتنافسية والاستدامة.