اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دفاية كهربائية تسببت في وفاة والد إيهاب توفيق

آثار الحريق
الشرطة أمام المنزل
منزل إيهاب توفيق
3 صور

حصلت «سيدتي» على تفاصيل تحقيقات الشرطة والنيابة العامة في وفاة والد الفنان إيهاب توفيق بمنزله بمدينة نصر شرق العاصمة القاهرة، وأتت النيران على محتويات الطابق الأول بالكامل، ولم يتمكن العمال بالفيلا من إنقاذه، وانتقلت سيارات الإطفاء إلى مكان الحادث، وأخمدت النيران قبل امتدادها إلى الطوابق العلوية أو المساكن المجاورة.


ولم يتهم إيهاب توفيق أي شخص في محاضر الشرطة والنيابة العامة بالتسبب في الحريق، ونفى وجود شبهة جنائية في الحادث.


ورجحت مصادر أمنية وقضائية أن الحريق سببه الدفاية الكهربائية، التي كانت قريبة من مكان المتوفى، وأن النيران اشتعلت فيها وامتدت منها إلى محتويات المنزل، وتسببت أعمدة الدخان والنيران في وفاته قبل وصول سيارات الإطفاء إلى مكان الحادث نظراً لوجود مواد قابلة للاشتعال كثيرة في الطابق عبارة عن الستائر والمقاعد المصنوعة من الخشب والجلد.


وقالت المصادر: إن نيابة مدينة نصر صرحت بدفن والد المطرب إيهاب توفيق بعد مناظرة جثمانه، وطلبت تقرير مفتش الصحة الخاص بمعاينة الجثمان طبياً عقب الوفاة، وأن إجراء النيابة العامة الخاص بضحايا الحريق غالباً ما يتضمن المناظرة، وطلب تقرير مفتش الصحة، طالما أنَّ الجثمان كان خالياً من وجود أي آثار طعنات أو طلقات نارية، وأنه في حالة وجود شبهة جنائية فإن المعمل الجنائي وتحريات المباحث سيكشفان عنها.


وأضافت المصادر أن فريقاً من نيابة مدينة نصر انتقل لمعاينة مكان الحادث، وتبين وجود تلفيات في محتويات الطابق الذي كان يقيم فيه المتوفى، كما أن النيران أحدثت أضراراً كبيرة في واجهة المبنى، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث؛ للتأكد من وجود شبهة جنائية أم لا؟


كانت قوات الدفاع المدني تمكنت من إخماد النيران بعد ورود بلاغ من شرطة النجدة، ودفعت بـ6 سيارات إطفاء إلى مكان الحادث، وساهمت في الحد من الحريق وعدم انتقاله إلى الطوابق العليا بالفيلا أو المساكن المجاورة.