اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مها الأحمد 


في المنتصف 

مها الأحمد 

جلس التردد على كرسي للعلاج النفسي في أحد المراكز الطبية، فسأله طبيبه النفسي عن مشكلته: 

حكايات السفر

مها الأحمد 

  حينما نغادر المدينة التي اعتادت على أصباحنا المتكررة نُفاجأ بأنفسنا ووجوهنا وقد نُزعت عنها الملامح الجادة والمترقبة واستبدلت بأخرى مسترخية، منبسطة وأكثر إشعاعاً. ...

الزائر الدائم..

مها الأحمد 

كان بودك لو استطعت أن تقسو عليه بشدة، وأن تسرق منه لحظاته القاتمة، لكنك أنت من تشبثت به وانطفأت، حاولت جاهداً أن تغيّر ملامحه الحزينة لعل الشمس تشرق بشكل أسرع، لكنك لم تستطع ب...

ارتباك ابتسامة..

مها الأحمد 

الابتسامة،‬ هي ثاني أهم وسيلة للتعبير عن رأيك، أو موقفك، أو حتى شعورك في اللاوعي، لكنها شديدة الخطورة، فهي تهرب دوماً من القيود، وليست أمينة في حال على أسرارك.

مقعد إضافي 

مها الأحمد 

استيقظ صباحاً قبل موعده المحدد بساعة واحدة؛ وكأن النعاس طرده فجأة من رحمته، توقف أمام مرآته ونظر إليها قبل أن تلامس المياه وجهه، لاحظ شيئاً غريباً في ملامحه وكأنها ليست له، اق...

ملعقة من اعتذار..

مها الأحمد 

سمعنا عن أولئك الذين وُلِدوا وفي فمهم ملعقة من ذهب، نعرف صفاتهم ونميزهم من بين ألف شخص. ولكن هل سمعنا عن الذين ولِدوا وفي فمهم ملعقة من اعتذار؟

كنت هنا!

مها الأحمد 

في ديوان "أثر الفراشة"، يصف الشاعر محمود درويش بصورة شديدة العمق والرقة الأثر الذي نحدثه في هذه الحياة مستعيراً للتشبيه عنه بأثر فراشة صغيرة يصعب علينا رؤيته، لكن من المستحيل ...