مدونات سيدتي /مقالات

حلقة الوصل

 

تلعب الرياضة دوراً كبيراً في بناء جسر يقرّب بين الشعوب ويعزز التفاهم الثقافي بينها. تجري حالياً دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المؤجلة إلى هذا العام "طوكيو 2020"، التي شهدت مشاركة عربية لافتة؛ وحضوراً تاريخياً للمملكة العربية السعودية من خلال بعثة مكونة من 33 لاعباً ولاعبة يمثلون
9 منتخبات رياضية. وتعدّ هذه البعثة الأكبر من حيث عدد الألعاب في تاريخ مشاركات المملكة بدورات الألعاب الأولمبية.

أفردنا لكم في صفحات العدد ملفاً عن المرأة العربية في الرياضة تضمن لقاءات مع نساء رياضيات بارزات من الخليج العربي ولبنان وتونس ومصر، تحدثن عن تجاربهن في عالم الرياضة ومواطن تطوير الرياضة النسائية في الوطن العربي. الرياضة برأي العدّاءة الأولمبية حبيبة الغريبي أو كما يُطلق عليها "غزالة تونس" تسهم في غرس القيم الأخلاقيّة وتعزز ثقة المرأة بنفسها.

تشاهدون على الغلاف اللاعبة السعودية لمى الفوزان عضوة مجلس إدارة الاتحاد السعودي للمبارزة للدورة الأولمبية 2021 – 2024، والتي حدثتنا عن الصعوبات التي تخللت مهمة تأسيس منتخب نسائي سعودي للمبارزة بقولها: "استطعنا تحقيق هذا الهدف وتجاوز العقبات بدعم اللجنة الأولمبية السعودية والأمير عبدالعزيز الفيصل وزير الرياضة لتفعيل رؤية 2030 ورفع مشاركة المرأة في الرياضة".

مقالات اخرى للكاتب

X