مدونات سيدتي /مقالات

ثنائية تكاملية

 

الترابط بين التراث والهوية أساس ثقافات الشعوب، ولذا فهو محط اهتمام الباحثين في الحضارات والتاريخ. إدراك الهوية ومعرفة النفس ورعاية التكامل بينها وبين التراث، ركيزة لتعزيز الحضارة وحفظ خصوصيتها من الانصهار في ثقافات أخرى جراء العولمة وتوابع العصر الرقمي. ثنائية التراث والهوية هي البذور لشجرة جذورها راسخة، ينهل من ثمارها المبدعون المعاصرون في مختلف المجالات.

تشاهدون على الغلاف جلسة تصوير في نيوم تم التنسيق لها بالتعاون مع مجلس الأزياء السعودي وفريق نيوم الإعلامي. تمثل نيوم الرؤية الطموحة التي سوف تشكل المستقبل الجديد في المنطقة، لذلك كان اختيارها كموقع لاحتضان هذا العمل التراثي مثالياً للجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل. تظهر جلسة التصوير ضمن ملف موسع عن تراث الأزياء في المملكة العربية السعودية وارتباطه الوثيق بالهوية الوطنية، تضمن لقاءات مع مختصات في التراث السعودي والموروث الملبسي، بالإضافة إلى مصممات أزياء دمجن التراث في إبداعاتهن بأسلوب فريد وأصيل.

وامتداداً لأهمية إدراك الهوية ومعرفة الذات، تجدون في عددنا لقاء مع السيّدة بسمة بنت فخري آل سعيد، الرائدة في التوعية بالصحة النفسية في الوطن العربي والتي تم تكريمها ضمن أفضل 50 شخصية في يوم المرأة العمانية من قبل السيّدة الجليلة عهد بنت عبدالله البوسعيدية. حدثتنا
السيّدة بسمة خلال اللقاء عن الجهود المبذولة للعمل على دراسات وبحوث مجتمعية، تساعد في تحقيق رؤية 2040 على غرار 2030 في السعودية. وتقول: "نسعى إلى دعم جودة الحياة ومواصلة الابتكار في نشر الصحة النفسية لنواكب التطورات التقنية والجيل الذكي".  

مقالات اخرى للكاتب

X