اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ميساء مغربي: أعطيت فرصة لأمل العوضي

4 صور
مع بداية شهر رمضان وبدء عرض «هوامير الصحراء» الذي انسحبت منه الممثلة ميساء مغربي بعدما قدّمت 3 أجزاء متتالية، دارت العديد من علامات الاستفهام حول ما إذا كانت ميساء ندمت على الانسحاب، أو أنها تحضر العمل حالياً، ورأيها بأداء بطلة العمل الجديدة أمل العوضي، وهل ستكون النتيجة نجاحاً أم فشلاً؟
"سيدتي" اتصلت بميساء للحصول على أجوبة لهذه الأسئلة فماذا قالت، وبماذا ردّت عليها أمل العوضي.
صرّحت الفنانة ميساء مغربي بأنها مقتنعة تماماً بقرارها السابق بالانسحاب وبشكل نهائي من بطولة الجزء الرابع من مسلسل «هوامير الصحراء»، مؤكّدة أنها ليست نادمة على هذا القرار، وأنها لا تشعر مطلقاً بالغيرة من نجاح العمل، بل هي تتمنى أن يحقّق الجزء الرابع النجاح، وتابعت:«بالطبع، سوف أسعد لنجاح العمل، وبالتأكيد «هأزعل» إذا فشل، و«هوامير الصحراء» حقّق نجاحات كبيرة في السعودية والخليج خلال الأجزاء الثلاثة السابقة، وأصبح فرصة للنجاح لكل من يعمل به، وأعتقد بأنني وبانسحابي من العمل لأنني ليس لديّ ما أقدّمه لشخصية «الجوهرة» التي تألّقت في الأجزاء الثلاثة الأولى، أعطيت فرصة للكثير من الفنانات للنجاح والانتشار، وزيادة الخبرة الفنية».
وحول ما إذا كانت تقصد أنّ الفنانتين أمل العوضي وريم عبد الله لا تزالان في مرحلة الانتشار قالت ميساء: «العمل الجديد مرهون بتقديم فكر جديد ورؤية جديدة وليس فنانين جدداً فقط، وبالطبع أنا أؤمن بالتجديد، وحتى إذا كانت للفنانتين أمل وريم نجاحات سابقة، فإنّ وجودهما في مسلسل ناجح مثل «هوامير الصحراء»، سيزيد من نجاحهما، وأعتقد أنّ أي أحد سوف ينجح في «الهوامير»، ويبقى التميّز في تقديم نكهة جديدة للعمل. وللعلم، علاقتي جيدة بالفنانة أمل العوضي التي اتصلت بي وهنأتني بحلول شهررمضان، وبمسلسلي «لعبة المرأة رجل» وقالت لي: «أنتِ مثلي الأعلى، وأحبك كثيراً»، أما الفنانة ريم عبد الله فلم تتصل بي، وليس بيننا أي صداقة أو علاقة من أي نوع».

كلام غير منطقي
أضافت ميساء مغربي: «الحديث عن أنّ أحداً أخذ مكاني في «هوامير الصحراء» كلام غير منطقي؛ فشخصية «الجوهرة» لم يجسّدها أحد في الجزء الرابع، كما أنه لا يمكن لأحد أن يأخذ مكان أحد آخر، خاصة إذا حقّق ما حقّقته من نجاح ومتابعة جماهيرية بالسعودية والخليج للعمل ولشخصيتي «الجوهرة» خلال ثلاث سنوات. وتعويض فنان مكان فنان آخر، أعتقد أنه «لعبة خاسرة» ليس من باب الغرور بل من باب الخبرة والمهنية، خاصة إذا كان الفنان مستمراً في العمل عدة أجزاء، واعتاد الجمهور عليه وارتبطوا به، والفنان الجديد سيتعرّض للمقارنة التي لن تكون في صالحه حتى ولو قدّم الدور بشكل أفضل، فلكل فنان مذاقه التمثيلي المميّز من وجهة نظري. وعموماً، الحلقات لازالت في البداية والحكم عليها صعب، والحديث عن نجاح مسلسل ما مرهون بحكم الجمهور، والعبرة بعرض الجزء الأكبر من الحلقات وليس الحكم على العمل في بداية رمضان، خاصة وأنني لم أتابع «هوامير الصحراء 4»، وكل ما تابعته حلقات من مسلسلي الفنانتين يسرا «شربات لوز» وزهرة عرفات "امرأة تطلب المغفرة".
تابعوا غداُ:
بماذا ردت أمل عوضي على ميساء المغربي؟