أزياء /موضة

أزياء هندسية لـ "دينا الجسر"

لم يكن تصميم الأزياء حلماً بالنسبة إليها، بل شغفاً ولد معها وموهبة عملت على تنميتها، صاقلةً إيّاها بالدرس والخبرة. إنّها المصمّمة دينا الجسر التي رسمت هدفاً لعالمها المميّز، فبدأت بحصد ثمار نجاحها ومثابرتها. دينا خصّت "سيدتي نت" بهذا اللقاء المميّز.
كيف كانت البداية ؟
تربّيت في السعوديّة، ثمّ انتقلت إلى لندن في عمر السّابعة عشرة؛ وقد قصدتها لأدرس الموضة في St Martin. في البداية، احترت ما بين تصميم الأزياء والمجوهرات، فقرّرت دخول عالم المجوهرات، وتعلّمت كلّ ما يخصّ تقنيّاته وأسسه. ثمّ عدت إلى لبنان، فلم أجد نفسي في عالم تصميم المجوهرات، ما دفعني باتّجاه الهندسة الداخليّة. في ذلك الوقت، بدأت بالتزامن مع عمل الهندسة الداخليّة بالتصميم لأصدقائي وقد أحببت ذلك كثيراً. وبعد عدّة أشهر، قرّرت أن أتمرّس في عالم الأزياء، لأنّ الأزياء شغفي الأساسي، وتابعت دروساً في معهد Esmod، قبل أنّ اتدرّب لدى المصمّم الكبير ربيع كيروز.

إلى أيّ مدى تعلّمت من ربيع كيروز؟
علّمني ربيع الكثير، إذ إنّه مصمّم محترف وموهوب. لقد علّمني الحشريّة والبحث، وما يزال إلى جانبي حتّى اليوم.
من هي امرأة دينا الجسر؟
ليس لديّ امرأة محدّدة؛ المرأة العاملة والأمّ والمراهقات والشّابات كلهنّ نسائي، وأتوجّه إلى كلّ واحدة منهنّ. أنا أحبّ المرأة التي تتمتّع بثقة عالية بنفسها والتي تُدرك ما تُريد.

ما الذي تعكسه مجموعتك ؟
الملابس الجاهزة الراقية Pret a Porter Luxe تجمع ما بين الملابس الجاهزة والهوت كوتور. حالياً لا أفكر في خوض مجال الهوت كوتور لوحده، بل أعمل على الجمع ما بين هذه العالمين المميّزين.

ما هي مواصفات المصمّم الناجح؟
العمل المستمرّ ووضع هدف عالٍ والمثابرة من أجل الوصول إليه، ثمّ التعلّم من الأخطاء السّابقة.

ما هو مصدر الوحي بالنسبة إليك؟
أستوحي كثيراً من المهندسين المعماريين وكلّ التفاصيل التي ترافق عالمهم المميّز. هناك أبحاث كثيرة أقوم بها؛ وأُشبّه جسد المرأة بأساسات البناء والتصاميم التي ابتكرها بالموادّ التي تدخل إلى عالم البناء.

ما الذي ترك أثراً في حياة دينا؟
جدّتي تركت أثراً كبيراً داخلي، إذ كانت تُحبّ الموضة كثيراً، ولديها شغف كبير بها. بالإضافة إلى ذلك، ترك العمل مع ربيع كيروز بصمة مميّزة في حياتي.

أدخلينا في تفاصيل مجموعتك؟
مجموعتي لخريف وشتاء 2012 – 2013 كانت تحية للمهندس المعماريّ السويسريّ Mario Botta الذي يستخدم خطوطاً بسيطة لرسم إيحاءات كبيرة. تأثيرات ظلّية عديدة دخلت في تفصيل المجموعة وسلّطت الضوء على جاذبيّة وأنوثة المرأة. أمّا في مجموعة ربيع وصيف 2013 فتأثّرت بالمهندس Santiago Calatrava، وركّزت فيها على الألوان التي طغت كالأصفر والأخضر، بالإضافة إلى الألوان الداكنة طبعاً، لأنّني أحبّها كثيراً. أمّا من حيث الاقمشة فاستخدمت البليسيه والكريب والأورغنزا والدانتيل والساتان.

هل تعملين تحت الضّغط؟
نعم أعمل تحت الضغط، لكنّني أحاول جاهدة تنظيم نفسي. إلا أنّه في اللحظة الأخيرة تطرأ تغييرات كثيرة على ذهني وأسعى بشتى الوسائل لتغييرها.

كم ساعة تخصصين لعملك؟
كلّ الوقت، وأنا أستمتع بذلك كثيراً.

من هو المصمّم المفضّل لديك؟
أحبّ جدّاً ستيفان رولان Stephane  Rolland

ما هي مشاريعك المستقبليّة؟
هدفي أن ترتدي كلّ امرأة أنيقة ملابسي والمشاهير أيضاً، وأن أطوّر خطَّ مجوهراتي؛ طبعاً هذا كلّه يتطلّب وقتاً.

المزيد من موضة

X