أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: النحفاء أقل عرضة للإصابة بـ "الشقيقة"

أكثر المرضى الذين يتعرضون إلى آلام الشقيقة هم من النساء
النحفاء أقل عرضة للإصابة بـ "الشقيقة"
نتيجةً للمعلومات والإحصاءات الطبية التي سُجِّلت مؤخراً، وأشارت إلى ازدياد نسبة المصابين بمرض "الشقيقة" لتصل إلى 3% في الأعوام العشرة الماضية، قام الباحثون بإجراء دراسات على كل ما يخص هذا المرض لمعرفة خفاياه، وقد أكد علماء أمريكيون في دراسة حديثة، نُشرت مؤخراً، أن الأشخاص النحفاء أقل عرضة لآلام الشقيقة والصداع النصفي. وفي مقال نشره موقع healthmagazine"" قال العلماء: "من المعروف أن السُّمنة سببٌ أساسٌ لعديد من الأمراض، وغالباً ما يصاب الذين يعانون من البدانة بأمراض الأوعية الدموية المسؤولة عن معظم آلام الصداع النصفي التي يصاب بها البشر". بحسب "الوكالات".

وأشار العلماء إلى أن جميع الدراسات الطبية تؤكد أن 40% من المصابين بالبدانة يعانون من الشقيقة وآلام الصداع النصفي، لأن أوعيتهم الدموية لا تقوم بنقل الأوكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لتغذية الدماغ بشكل سليم، وأن أكثر المرضى الذين يتعرضون إلى تلك المشكلات هم من النساء، لأن جدران أوعيتهن الدموية أقل مرونة منها عند الرجال، وضغط الدم لديهن أقل بشكل عام.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X