فن ومشاهير /مقابلات

سهيلة بن لشهب نجمة غلاف مجلة "سيدتي" : أتمنى تقديم "ديو" مع محمد عبده

سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب
سهيلة بن لشهب

تسريحة : ريتشارد لحود   ملابس: الفستان الأسود المزين بالورود من تصميم داليدا عياش  والأزياء الأخرى من Rolady Fashion

تحمل الفنانة الجزائرية سهيلة بن لشهب نجمة برنامج "ستار أكاديمي" في شخصيتها نوعاً من الاختلاف ولا تشبه غيرها.
هي نجمة "سوشيال ميديا" بكل ما للكلمة من معنى. شخصيتها مرحة وعبارتها المعتمدة «القناعة كنز لا يفنى»، ترفض أن تكون مصطنعة فهي فتاة تعيش حياتها الطبيعية رغم الشهرة التي حصدتها في وقت قصير. بعيدة كل البعد عن مشاكل الساحة الفنية، همّها الوحيد إرضاء أهلها وجمهورها، وتقديم الأفضل من أجلهما. وتعترف في لقائها مع "سيدتي" "أنها لا زالت إنسانة مبتدئة في الفن، ومؤخراً فازت في "استطلاع" نجوم "سيدتي" للإنجاز الفني عن فئة أفضل خريج /خريجة من برامج المواهب التلفزيونية، كاشفة أيضاً الكثير من الأمور الأخرى في الحوار التالي:

كونها نجمة «سوشيال ميديا» كان لا بدّ من استقبال سهيلة في استوديوهات «سيدتي» خلال زيارتها الأخيرة في بيروت. وفور دخولها، أشاعت سهيلة جواً من المرح، وألقت التحيّة على كل من التقتهم خلال توجّهها إلى الاستوديو، وجلست أمام الكاميرا بخبرة من اعتاد إدارة الحوار، وأجابت بتلقائية على أسئلة القرّاء، التي كانت ترِدنا على مدى يوم ونصف اليوم، عبر «تويتر سيدتي فن» وعبر صفحتنا الخاصة على موقع «فيس بوك»، إضافة إلى «إنستغرام» و«سناب شات» الخاصين بـ«سيدتي»، من معجبي سهيلة ومحبّيها.
كانت هناك رغبة من القرّاء الذين اغتنموا فرصة وجود سهيلة «لايف» (ببثّ مباشر) معهم، للتطرّق إلى حياتها الفنية والخاصة.

سهيلة عبر «سناب شات»: سأكون عروساً
في خبر حصري عبر «سناب شات سيدتي»، مازحت سهيلة متابعيها، بالطلب منهم أن يباركوا لها لأنها ستصبح عروساً بعد 165 عاماً، وكشفت أنها مقلّة في ظهورها على «السناب»، لأنه يتطلّب أن تكون موجودة أكثر في المنزل، وهي غالباً ما تقضي معظم وقتها في الخارج. كما أشارت سهيلة إلى أنّ العلاقة بينها وبين «السناب» ليست قويّة كما يجب، ومن أكثر الوسائل التي تستخدمها للردّ على محبّيها «إنستغرام» و«فيس بوك»، وفي «السناب» تكتفي بتحميل الصور أو الفيديوهات لا أكثر.
وعبر «السوشيال ميديا»، كشفت سهيلة، أنها تتابع أخبار الفنانين الذين لهم مسيرة فنيّة طويلة لتتعلّم من تجربتهم، لأنّ هذا الأمر سيضيف لها الكثير، ويجعلها تتعلّم وتستفيد منهم. وختمت بالقول إنها تحب أن تشارك جمهورها أعمالها الخاصة، وتقوم بعمل مسابقات بهدف كسر الروتين معهم.

سهيلة عبر «فيس بوك سيدتي»
قرّاء «سيدتي نت» سألوا سهيلة عبر «الفيس بوك» عن دورها في المسلسل العربي المشترك «ع فرد مخدّة» فقالت: «انتهينا من التصوير في فترة قصيرة، وكنا فريقاً متعاوناً إلى حد كبير، رغم وجود تخوّف من الموضوع، كونها التجربة الأولى لي في الدراما العربية، لكنني كنت «قدّ الثقة» الحمد لله، واكتشفوا أن لديّ موهبة جديدة، وإن شاء الله سأصبح ممثّلة محترفة. ورداً على سؤال، قالت سهيلة: «إنّ الفن شامل، فطالما أنا مغنيّة أحتاج أن أكون ممثّلة، وتمّ اكتشاف هذا الأمر عندي، فدخلت مجال التمثيل وأحببت أن أُظهر هذه الموهبة».
وتابعت سهيلة: «أقوم بلعب دور فتاة تدعى رانيا، شخصيتها قريبة من شخصيتي، وهي إنسانة طموحة وتحقّق كل ما تريده، رغم كلّ الظروف الصعبة التي تعترضها، وزوجي في المسلسل يدعى «ظريف» يهتم بي ولا يرضى أن يُغضبني، ويراعيني كوني مغتربةً من الجزائر. كما تحتوي بعض المشاهد على لقطات استعراضية وغنائية، فهو دور يمكن القول عنه إنه أبرزَ كلَّ مواهبي». وأضافت: «سأكون ممثلة شاطرة وفنانة رقم «1».

المجال الذي ستهتمّين فيه لاحقاً: الغناء أم التمثيل؟
طبعاً سيبقى الغناء أولوية بالنسبة لي، لأن بداياتي في مشوار الفن كانت من خلاله، والناس علمت بـ«سهيلة» من خلاله مع التركيز طبعاً على التمثيل.
هل من الممكن أن نراك تقدّمين الفوازير، وهل أنت متأثّرة بأحد ما؟
طبعاً، أحب هذا الأمر كثيراً، ومتأثّرة بـ«شيريهان» ومعجبة بها جداً ولي الشرف أن أقدّم ربع ما قدّمته.
كم عمرك وكم يبلغ وزنك؟
أنا من مواليد العام 1994، أنتمي فلكياً إلى برج العقرب، وزني حالياً 54 كلغ.
هذا ردّي على المشككين
لو لم تسقطي في «ستار أكاديمي» عن السلم، هل كنت ستحصدين كل هذه الشهرة؟
لا، ولكن من أسابيع البرنامج الأولى توجّهت أنظار الكثير من الناس إليّ، وكذلك عدد كبير من الإعلاميين، ويمكن القول إن سقوطي جعل الناس تتعاطف معي أكثر.
الناس لغاية اليوم لازالت تقول إن خبر سقوطك كان مدبّراً وليس صحيحاً، ماذا تردّين لتنهي هذا الجدال عبر «سيدتي»؟
بصراحة، لم يكن هذا الأمر مدبّراً أبداً وهو من عند الله ورضيت بما كتبه الله لي، وكما يقولون: «لا تكرهوا شيئاً عساه خيراً لكم».
برأيك لو حصدتِ اللقب، هل كنت ستحقّقين كل هذه الشهرة التي تتمتّعين بها الآن؟
من أول أسبوع امتلكت قاعدة جماهيرية كبيرة، والعمل من بعد الأكاديمية هو الأهم.
نلاحظ أن من حصل على اللقب لم يصل إلى درجة شهرتك؟
لا أريد الكلام عن غيري، فقط أتكلّم عن نفسي. فأنا أريد أن أقدّم شيئاً جميلاً كي أصل إلى قلوب الناس، ولو لم أدخل إلى «ستار أكاديمي»، كان من الممكن أن أشتهر بطريقة أخرى». فالله هو الذي يقسّم الأرزاق على الناس. وسهيلة بشهادة الجميع من أول يوم دخلت فيه الأكاديمية حصلت على شهرة كبيرة.
من الشخص الذي تتمنّين المشاركة بـ«ديو» غنائي معه؟
أتمنى الغناء مع «فنان العرب» محمد عبده، لأنه أستاذ وسأتعلّم منه كثيراً.

لا تعليق على تصرّفات كاميليا ورد
ما رأيك بتصرفات كاميليا ورد في «أراب آيدول» وهل تمثّل برأيك تصرفاتها مع أحلام الفتاة الجزائرية؟

صوتها جميل وشكلها أيضاً، وهي بنت بلدي، ولا يمكن أن أحكم عليها فهذه وجهة نظرها، ووجهة نظري تبقى لي أنا.
هل تصرّفت بشكل صحيح؟
هذا الأمر لا يمكن الحكم عليه.
لو كنت مكانها، كيف كنت ستتصرّفين؟
(تضحك) تريد توريطي أنت في الكلام. أنا عن نفسي كنت سأسكت والله سيجلب لي حقي لاحقاً. هي تعلم كيف تتصرّف بشكل صحيح ولا دخل لي في موضوعها.

فائزة في استطلاع «نجوم سيدتي للإنجاز الفني»
ما رأيك بفوزك في استطلاع «نجوم سيدتي للإنجاز الفني» عن فئة أفضل خريج/خريجة من برامج المواهب التلفزيونية؟

شرف كبير لي أن أفوز باستطلاع كبير مع مجلة كبيرة بحجم «سيدتي»، وفي هذا الصدد، أريد توجيه تحية لكل محبّي سهيلة من المحيط إلى الخليج، وسعيدة جداً بهذا الفوز لأن هناك دائماً من يتّهمني بأن جماهيريتي قلّت، ولكن بعد هذه النتيجة أظن أن جمهوري يتزايد يوماً بعد يوم. وأقول لهم هنيئاً لكم بهذا الاستطلاع وبهذه الهدية التي هي لكم، لأنكم أنتم من تعبتم فيه وعملتم على إنجاحي فيه».
وتابعت: «طبعاً نشكر كل شخص صوّت لي ووقف معي وأهدي هذا الفوز ثانياً لبلدي وللعرب. وأظن أن الناس التي صوّتت لي رأت أنني إنسانة تعبت على نفسي بإمكاناتي الشخصية والمحدودة. وأحاول أن أصنع المستحيل على قدر ما أستطيع».
وختمت بالقول: «أحمد الله أولاً وجمهوري الحبيب ثانياً وأقول لهم، وقوفكم الدائم إلى جانبي يزيد من مسؤولياتي، وأنتم تستأهلون أن أتعب من أجلكم لآخر نفس وشكراً «سيدتي» وتحية لكل العاملين فيها»...
لم تضع العدسات اللاصقة الملونة؟ تعتبر وكنزة مرسلي وأمل بشوشة الأكثر شعبية في الجزائر، من تتفوّق على الأخرى برأيها؟ هل انتهت موضة «ستار أكاديمي» برأيها؟ متابعوها أطلقوا عليك الكثير من الألقاب، أي لقب أعجبك أكثر؟ هل ترى أن هذا الزمن هو زمن نجمات «السوشيال ميديا»؟ من أكثر شخص لازال مقرّباً منها من أيام «ستار أكاديمي»؟ كل الإجابات عن هذه الأسئلة وغيرها في اللقاء الذي أجرته مجلة "سيدتي" مع الفنانة سهيلة بن لشهب في العدد 1884 الموجود حالياً في الأسواق.

المزيد من مقابلات

X