صحة ورشاقة /جديد الطب

جراح بريطاني يستخدم الدهون لزيادة حجم العضو الذكري

العلاقة الحميمة
جراحة القضيب Penoplasty تكون مبررة عندما تكون الفوائد النفسيّة كبيرة

توصّل طبيبٌ جرّاح، في العاصمة البريطانيّة لندن، إلى حلّ لمعالجة حجم العضو الذكري. فهو يستخدم الدهون الزائدة عند مستوى أسفل الظهر والبطن، ويضيفها إلى القضيب لزيادة حجمه.

ينتاب بعضَ الرجال القلقُ بخصوص حجم القضيب لديهم، وقد تبيّن أنّ الأدوية غيرُ فعّالة في هذا المجال، بينما أثبتت أجهزة تكبير الحجم، أنها خطرة وغير ضروريّة.
وعلى الأرجح أنَّ جرّاح تجميل بريطاني، تمكن من تغيير ذلك، حيث يقدّم د. روبيرتو فيل إلى الرجال القلقين بشأن حجم القضيب لديهم، الفرصةَ لتحسين الوضع الذي حرمتهم الطبيعة منه، بإجراء عملية جراحيّة يطلق عليها "Penoplasty" .
 

نقل الدهون من الأماكن غير المرغوبة في الجسم إلى القضيب
خلال العمليّة الجراحيّة، يتمّ أخذ الدهون من منطقة المعدة أو الفخذين، أو البطن أو أسفل الظهر، ثم تُحقن على طول القضيب من خلال فتحات صغيرة. ويشبه هذا الأمر مبدأ تكبير الشفاه (أو إعادة تشكيل شكل الشفتين)، والذي يشتمل على نقل الدهون من منطقة في الجسم إلى منطقة أخرى، (لإزالة التجاعيد وتكبير الشفتين وغيرها) وذلك لإعادة تشكيل الوجه أو الجسم.

تبلغ تكلفةُ عملية تكبير حجم القضيب Penoplasty نحو 4200 دولار اميركي. النتائج سوف تظهر على الفور ولكن مثل باقي العمليّات الجراحية قد تنطوي العمليةُ على مخاطر، منها المتعلقة بزرع الدهون، رغم أنّ ذلك يتم معالجته بتدليك الأنسجة. ويتم إجراء العملية خلال يوم في المستشفى تحت تأثير المخدّر الموضِعي، وتدوم العملية فترة 45 دقيقة ولا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي.
 

زيادة محيط القضيب ما بين 2.5 إلى 5 سم
تزيد الجراحة محيط القضيب ما بين 2.5 إلى 5 سنتم، ولكن ليس أكثر من ذلك، لأنه قد يؤذي المرأة بحسب ما يقول الطبيب الجرّاح.
وبالنسبة إلى هؤلاء الأطباء، فإنَّ جراحة القضيب Penoplasty تكون مبررة عندما تكون الفوائد النفسيّة أكثرَ من مخاطر وتكلفة إجراء العمليّة. وفي الأحوال كافة، فإنَّ العضو الأكثر إثارة لدى الرجل هو عقله ودماغه...، بحسب "توب سانتيه".

المزيد من جديد الطب

X