أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

منظمة الصحة العالمية تنفي وفاة المواطن السعودي بـ"إيبولا"

مفاجأة جديدة تفجرها منظمة الصحة العالمية ربما قد تضع وزارة الصحة السعودية في مأزق مع الرأي العام، فبينما أعلنت وزارة الصحة السعودية عن وفاة مواطن بسبب فيروس "إيبولا" بعد عودته من دولة سيراليون التي ينتشر فيها الوباء، قالت رنا صيدانى، المتحدث الرسمي للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية: تم إجراء فحص معملي لحالة وفاة مواطن بالسعودية، وتبين أن الوفاة لم تكن بسبب فيروس "إيبولا"، مشيرة إلى أن التنسيق بين المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية وكافة وزارات الصحة في المنطقة جارٍ لمراجعة أي حالة يشتبه بإصابتها بالفيروس، وقد تم إرسال عينة من المتوفى بالسعودية للمختبرات بألمانيا لإجراء فحص إضافي.
من جانبها أشارت وزارة الصحة السعودية على موقعها الخاص اليوم إلى سلبية الفحوصات الأولية لعينات المواطن السعودي المتوفى - رحمه الله - والذي تم الاشتباه بإصابته بفيروس "إيبولا"، حيث تلقت وزارة الصحة النتيجة المخبرية الأولية مباشرة من مختبرات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأتلانتا في الولايات المتحدة، وستقوم ذات المختبرات الأمريكية بإجراء المزيد من الفحوصات الدقيقة والمتقدمة للتأكد من خلو العينات من أي فيروسات أخرى قد تسبب الحمى النزفية، كما تنتظر وزارة الصحة وصول نتائج اختبار العينة الثانية لنفس الحالة، والتي تم إرسالها لأحد المختبرات الألمانية المعتمدة في غضون أيام ليتم التأكد من النتيجة الجديدة .
X